أخبار دولية

صحفية مصرية تظهر في نيابة أمن الدولة بعد اختفائها.. وقرار بحبسها “على ذمة التحقيق”

إشراقة رؤية-لمى السهلي-الرياض

قررت نيابة أمن الدولة العليا في مصر، الأحد، حبس الصحفية بسمة مصطفي 15 يوما على ذمة التحقيق، بعد أن كانت صحف محلية ونشطاء قد نشروا أخبارا عن اختفائها منذ أمس، السبت. 

وكانت بسمة مصطفى، قد وصلت إلى قرية العوامية في محافظة الأقصر من أجل التقصي حول مقتل مواطن يدعى عويس عبد الحميد الراوي (38 عاما)، برصاص ضابط شرطة الأسبوع الماضي، ما أدى إلى حدوث اشتباكات بين الشرطة وبعض الأهالي. 

وبحسب موقع المنصة، فإن آخر مكالمة أجرتها بسمة كانت في الساعة الحادية عشرة والربع صباح أمس، قالت فيها إن شرطيا استوقفها في مدينة الأقصر، واطلع على بطاقة هويتها ثم سمح لها بمواصلة سيرها، لكنه ظل يلاحقها.

وطالبت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، بالإفراج عن بسمة مصطفى التي “أفادت أنباء بظهورها صباح اليوم أمام نيابة أمن الدولة العليا للتحقيق معها عقب إلقاء القبض عليها أثناء وجودها في قرية العوامية لتغطية ميدانية في محافظة الأقصر جنوبي البلاد”.

وقال رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان حافظ أبو سعده إن “حرية الصحافة مقياس للحقوق والحريات العامة في البلاد، وإنه يجب كفالتها وحمايتها بموجب الدستور والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان”. 

ودان الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، في بيان، ما وصفه بـ”صمت السلطات المصرية عن التعليق على وفاة المواطن عويس الراوي بقرية العوامية على يد أحد ضباط الشرطة المصرية، كما أفادت تقارير على مواقع التواصل الاجتماعي وشهادات لأهالي القرية”. 

وكانت قرية العوامية بمحافظة الأقصر وبعض القرى والأماكن الأخرى في مصر قد شهدت مظاهرات محدودة مناوئة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: