مقالات

“صالحه الزبيدي” يكتب.. ( وحوش الغابات البشرية )

هل خرجت وحوش الغابة من غاباتها ؟
وأصبحت تسكن بيننا، أم أن الوحوش التي في الغابة كانت أكثر أمنا علينا
من تلك الوحوش البشرية الضارية التي تعيش بيننا وترتدي قناع البشرية
وهم من داخلهم أشد شراسةً وخُبثاً من تلك الوحوش التي لن تؤذيك مادمت بعيداً عنها ولم تُلحق الضرر بها ..
أما في هذا الزمان فالوحوش البشرية كشرت عن أنيابها وخرجت للإصطياد دون رحمة لتحطم كل مايعترض طريقهـا مهمـا كان وتراودها أفكارها الشيطانية لتقوم بإيذاء أرواح بريئة وتخطف أرواحهم لمصير محتوم بدون ارتكاب أي خطأ ؛
ليتبادر في أذهانهم سؤال لماذا كُسرت أرواحنا وانطفأت شمعة حياتنا وطفولتنا من أولئك الذين أصبح همهم إشباع رغباتهم الشهوانية
دون رحمة أو تفكير ؟
وأصبحنا نرى ونسمع قصص في كل يوم وكل مكان .
أصبحنا في زمن نخاف فيه على الطفل الذكر أكثر من خوفنا على الأنثى ،
خوفنا عليهم من أن تسلب طفولتهم وبراءتهم ..
ومن هؤلاء الوحوش من لايكتفي باغتياله للبراءة والطفوله ومايسببه من
تحطيم نفسي وجسدي للطفل
بل يقوم بقتل الضحية
ياإلهي كم هو أمر مُرعب مجرد التفكير في هذا الموضوع وأنه أصبح منتشراً ..

لذلك علينا توعية أطفالنا وعدم تركهم دون مراقبة ،وتعليمهم على كيفية حماية أنفسهم ..
والتقرب منهم بحيث لانجعل حواجز بيننا وبينهم ،حتى يخبرونا بكل مايحدث معهم دون خوف أو تردد .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: