مقالات

“صالحه الزبيدي” تكتُب.. ( الدنيا متاعٌ زائل )

الدنيا أصبحت مخيفـة حقـاً تمضي بنا سريعاً بسرعـة البرق وفي كل يـوم نسمع خبـر وفاة، مرة لصديق وأخرى لقريب، وآخر من بعيـد أصبحت الصحف كل يوم تنقل لنا أخبار الوفيات..

لماذا لانتعظ أما حان الآوان لنستعد للآخرة، أما كفانا لعباً ولهواً ؟، أما نخاف متى يأتي الدور علينا وتُقبض أرواحنا !!

كلنا راحلون لامحالة إن أمهلنا الله يوماً فعلينا أن نشكر الله ونستغل هذا اليوم بذكر ، بتلاوة قرآن ، بعمل ينفعنا في آخرتنا ، بنشر رابط قرآن لعله يشفع لنا بعد رحيلنا.

فقد رأيت في هذه الحياة كثيـراً ممن فقدوا أحبابهـم ولازالوا يشتاقون ويكتبون عنهم أشعـر بهم حقاً .. مشاعرهم المتلخبطه ألم ..ضحك .. بكاء .. إبتسامة
حتى الإبتسامة ليست من قلب يشوبها الحزن، يحاولون إيهامنا بأنهم سعداء حتى لانحزن معهم ، ليتني أملك مايخفف عنهم حزنهم
أعلم أنهم بحاجة إلى من فقدوهم وأن غيابهم طال.

أعلم أنهم اشتاقـوا لهم كثيـراً حقاً الإشتياق مؤلم.

أسال الله أن يجمعنا بجميع من رحلوا عنا في جنات الفردوس .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى