الأخبار المحلية

صاعقة كهربائية تقتل طفلًا وعمته في حديقة بالرياض.. والأب يروي الفاجعة

اشراقة رؤية – متابعات :

لم يدُر بخلَد مواطن بمدينة الرياض، أنه سيفقد فَلذة كبده ابنه محمد (10 سنوات)، وشقيقته أحلام (أمٌّ لأربعة أبناء أصغرهم رضيع) بسبب إهمال جهة خدمية، زرعت الموت في حديقة الملك عبدالله؛ حيث أراد أن يلهو طفله ويجلب كرته من داخل النافورة الصغيرة، ليتعرض للصعق الكهربائي، وحين محاولة عمته إنقاذه لحقت به مباشرة؛ ليضع علامات تساؤل كبيرة عن الإهمال وعدم الصيانة أو وجود فِرَق إسعافية داخل الحديقة.
وتواصلت “سبق” مع المواطن نايف محمد الغويري، وروى تفاصيل الحادثة المفجعة التي راح فيها فلذة كبد “محمد” وشقيقته “أحلام”؛ حيث دخلوا حديقة الملك عبدالله بالملز بعد دفع رسوم الدخول؛ على أن يكون المكان آمنًا للجميع؛ لكن أثناء لهو محمد بالكرة، تدحرجت للنافورة التي لم يكن يتوفر فيها وسائل السلامة أو الإضاءة أو خلافه، وحين محاولته أخذها تَعرّض لصعق كهربائي، وأثناء مشاهدة عمته له حاولت إنقاذه لتتعرض أيضًا للصعق الكهربائي، وتوفيا جراء ذلك.
ويتساءل المواطن “الغويري” وسط تأثره بالفاجعة: “الأعداد تَفِدُ بالآلاف لهذه الحديقة، ومع ذلك تعاني من إهمال الصيانة على الرغم من الرسوم”؛ داعيًا لفتح تحقيق في الحادثة ومحاسبة الجهة المقصرة؛ حتى لا تكرر مثل هذه الحوادث مره أخرى؛ مبينًا أنه لا يوجد إسعاف أو دفاع مدني لهذه الحديقة الكبيرة.
يشار إلى أنه قد أدى مصلون -عصر أمس- صلاة الجنازة بجامع الراجحي على ضحايا الصعق الكهربائي بحديقة الملك عبدالله؛ المواطنة أحلام محمد الغويري، وابن شقيقها “محمد”، وتم دفنهما في مقبرة النسيم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى