مقالات

شريفة السنوسي تكتب: فقير الأخلاق

بقلم: شريفة السنوسي

يعيبون الفقير وينسون أنه رزق وليس بيد المخلوق، يُعايرون الطفلة بفقرها ولأنها لاترتدي الماركات أو لأن مصروفها قليل ولأنها تحضر وجبتها من المنزل.

لاعيب في فقر المال العيب الحقيقي في فقر الأخلاق لأنه هو الفقر الحقيقي، لا تتباهوا أمام أطفالكم لأنهم ينقلون مايقال أمامهم يعكسون تربيتكم لهم رفقاً بأولادكم لاتعلموهم العنصرية وفرق الطبقات.

فكروا لبرهة قبل أن تعيبوا شخصاً برزقه، قد تكون أنت الفقير و لاتعلم لأنك بلا أخلاق، فقرك في أخلاقك لأنك لا تجد ماينقصك فيها، لا مال يعوضك ذلك ولا بكسب الأخلاق لذلك كن على خلُق عالي.

ضع نفسك مكانهم للحظة أو تخيل طفلك مكان ذلك الطفل الذي يهان بسبب فقر والديه لاتتكبر وتكسر قلب أحدهم، ربما يكون أسعد منك لديه قوت يومه وليس مديون أو خائف على ثروته عكسك تماما أنه مرتاح البال مبتسم ينتظر الفرج من رب الكون.

كن على يقين أن رزقك ورزقه بيد الخالق وليس بيد المخلوق ربما تتبدل الأحوال وتلك الطفلة ترزق كما رزقت ويتلاشى ماعندك وتطرق الأبواب ولا تجد من يعيلك بعد إهانتك للفقراء إن الله يمهل ولا يهمل .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى