خواطر

شريفة السنوسي تكتب: المشاعر السوداء

بقلم: شريفة السنوسي

نتوقع من الدنيا الكثير، ولكن في نهاية الأمر نفعل أمورًا نعلم جيدًا أن عواقبها لن تعود علينا بخير، فأمر البشرِ غريب مهما حاولت أن تفهم وتفسر تصرفاتهم، لن تنتصر.

والدنيا أكثر عجبًا من البشر تفعل المستحيل من أجلها، تحاول جاهدًا بكل ما تملك من طاقة وقدرة فيك، على ألا تؤذي أحدهم، لكن من المؤسف أنهم يغرسون أنيابهم في طياتك وينهشونك، ثم يغوصون داخلك حتى يصلونَ عمقك، ويكتشفون أسرار ضعفك، ثم يؤذونك بدماء باردة.

قد يظن البعض أنها مجرد هلوسات فكرية، ولكنها بالفعل ما أشعر به في أعماقي. أخيرًا أنا قادر على أن أتسلل إلى عقلي وأداعبُ أفكاري. أعتقد أن القواميس أسعفتني، فأنا الآن أستطيع أن أعبر عن إحساسي بكل وضوح.

أخيرًا أنا أعرف ماذا أتمنى، أتمنى لو أنني عاملتهم بأسوأ الطرق، بل أتمنى لو أنني لم أعرفهم ،ولم يعرفوني، أتمنى لو أنني لم أُدرك مكانتهم في قلبي، حتى إن أكبر أُمنياتي هي فقدان ذاكرتي كي أنسى ملامحهم البالية.

كفاني جرحًا وظلمًا. شكرًا لأعماقي فأنا أرى مشاعري السوداء بوضوح الآن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى