الأخبار المحلية

شركة البحر الأحمر تشارك في إطلاق نسخة من سباقات المحيطات 2023

أعلنت شركة “البحر الأحمر الدولية”، اليوم (الخميس)، شراكة مع ذي أوشن ريس “سباق المحيطات” في نسختيه القادمتين، ومع شركة “وارنر برذرز ديسكفري” الشريك الإعلامي للسباق.

وذكرت الشركة أن ذي أوشن يس “سباق المحيطات” يُعرف باسم «التحدي الأكبر للإبحار حول العالم»، وذلك منذ عام 1973، مضيفة أن السباق اشتهر على الصعيد العالمي بأنه ذروة الإنجازات البحرية لممارسي هذه الرياضة من شتى بقاع العالم، كما أنه قدّم العديد من أساطير هذه الرياضة على مر السنين.

وأوضحت الشركة أنها ستعقد في إطار هذه الشراكة فعاليات ومبادرات تعليمية، مدعومة بمحتوى تم تطويره بالتعاون مع شركة “وارنر برذرز ديسكفري”، بجانب إلهام الجيل القادم من البحارة السعوديين، والترويج لرياضة جديدة متنامية في دولة تتمتع بعلاقة قوية وتاريخية مع البحر تعود لأكثر من 4 آلاف عام.

وأكد الرئيس التنفيذي للبحر الأحمر الدولية، جون باغانو، أن الشركة ستدعم جهود ذي أوشن ريس لزيادة الوعي بالتحديات التي تواجه البحار والمحيطات على مستوى العالم اليوم، وحماية الجمال الفريد للأنظمة البيئية البحرية في مناطق مثل البحر الأحمر، بالإضافة إلى اكتشاف ودعم جيل جديد من ممارسي الرياضات الشراعية ساعين لخلق إرث رياضي بحري مستدام لسنوات قادمة.

ومن المقرر أن تنطلق النسخة الـ 14 من “سباق المحيطات” من مدينة أليكانتي بإسبانيا في 15 يناير المقبل، وستنتهي في مدينة جينوفا بإيطاليا في وقت مبكر من صيف عام 2023، وسيمر السباق على 9 مدن شهيرة حول العالم على مدى ستة أشهر، وهي: (أليكانتي في إسبانيا، وكابو فيردي، وكيب تاون في جنوب إفريقيا، إيتاجي في البرازيل، نيوبورت ووريو، في الولايات المتحدة الأمريكية،وآرهوس، في الدنمارك، كيل فلاي باي، في ألمانيا، لاهاي، في هولندا)، في أطول سباق بين نقطتين خلال تاريخه البالغ 50 عاماً، حيث ستبلغ المسافة من من كيب تاون، جنوب إفريقيا إلى إيتاجاي في البرازيل 750 ميلًا بحريًا في ماراثون لمدة شهر واحد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى