ود الاحمدي

شخص وحيد

بقلم.  ود الأحمدي 

 

أنا شخص وحيد، قد أرحب بأشخاص جُدد من مسافة آمنة بحيث لا يقتربوا بالقدر الكافي لينفروا مني، وقد أدفع المقربين القلائل بعيدًا إلى نفس المسافة الآمنة، وبعدها أنوح بأن لا أحد يراني كما أنا.
أنا أيضاً لطيف مع الغرباء لنفس السبب الذي يمنعني من البوح بمكنونات صدري بالكامل للمقربين مني .
أنا لا أحب نفسي فقط ، ولا أريد أن أمنح من لم يعرفني بعد سببًا لمحبتي ، ولا حتى أن أمنح من يعرفني بالفعل سببًا لكرهي ، وخوفي الأكبر هو أن يراني الآخرون كما أرى نفسي، وبراعتي في اكتساب علاقات جديدة لا يضاهيها إلا براعتي في الفشل في الحفاظ عليها .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: