خواطر

شتتات الحياة

احلام عسيرينجران

الوحدة الغربه الضياع
هذا مايعيشه اكثرية الناس البعيدة عن الحب
ينفردون بنفسهم ويتحدثون معها
نظراتهم مخيفة ومشتتة
خيالهم واسع وتفكيرهم عميق
يبتعدون بعيدًا عن الحياة والسعادة
ينعزلون بمفردهم ويظل التفكير أسيرهم
لن تجد عندهم مايصنعون في يومهم
لن تجد عندهم شيء يفيدك أو حتى يساعدك
تجد نفسك تبتعد عنهم لا إراديا
لماذا!؟ لأنك تحب وهم لايعرفون للحب طريق
لانك تعشق الحياة بالناس
هم يكرهون الحياة من الناس
لأنك تتحدث مع أشخاص مقربين
هم ينعزلون ويُحدّثون نفسهم بنفسهم
هناك فروقات بينكم كثيرة
ولكن في نظري الحب هو سبب السعادة عندما يكون حقيقياً بعيداً عن الكذب والخداع
بعيداً عن التصنع والمُكابرة
هنا تجد للحياه معنى وقيمة
هنا تصنع لنفسك مستقبلاً
لأنك تحب الحياة بهم
لاتحصر نفسك في قوقعتك
لأن ذلك يدمرك وينهيك
يجعلك في زمن العابرين البعيدين
لاذكرى لهم ولاوجود
تصبح من أعداد الموتى المنسيين
اجعل لك من الذكرى نصيب يُذكر
اجعل من حلو الكلام معنى
اثبت للعالم ولنفسك أنك لا تشبه أحداً
وأن العالم بأكمله يريدون أن يصبحوا أنت

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى