الأخبار العالمية

شاب بدون ذِراعين يطعن والده بإعجوبة

سارة محمد – جدة

طعن روري أكونور البالغ من العمر ٢٣ عاماً والذي ولد من دون ذراعين والده بشفرة مقص كان يضعها بين أصابع قدمة في نوفمبر الماضي في مدينة “ويلز” في بريطانيا، الأمر الذي تسبب في إصابة بالغة للأب.

وقد رويت أحداث الواقعة في شهادة لمحكمة “في كارديف كراون” حيث نتجت الحادثة عن شجار دار بين الأب وإبنه حين نكز الأب إبنه بعصا مكنسة ورد الإبن بركلة نحو ساق الأب وطعنه في منطقة البطن.

وبحسب محامي الإدعاء ماثيو روبرتس، فإن روري قد إعتاد حمل هذا السلاح من بعد تعرضه لهجوم خلال قيامه بجولة في منطقة الغابات في الماضي وفق مانقلته صحيفة ” صن” البريطانية.

أما من جانب الأب فقد ذكر مؤكداً أن ماحدث لن يحول بينه وبين دعم إبنه لأن الحادثة جعلته يدرك مايعانيه إبنه من إضطرابات نفسية حيث قال ” أصيب الصبي بالإكتئاب منذ المراهقة علينا أن لانتسرع بالحكم عليه كما تجري العادة مع الأشخاص العاديين”

وقد حُكم على روري بالعمل لعام في خدمة المجتمع ومئة ساعة عمل دون أجر بالإضافة لخضوعه لدورة إعادة تأهيل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى