الأخبار المحلية

سمو الأمير فيصل بن عياف: حديث سمو ولي العهد تأكيد على حكمة القيادة وتبشير بمستقبل زاهر

اشراقة رؤية – واس :

نوه صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن عياف، أمين منطقة الرياض، بما جاء في حديث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظه الله ـ.
وقال سموه: “إن حديث سمو ولي العهد عن مسيرة الوطن في هذه المرحلة وما تحقق من إنجازات كبرى، يؤكد بأن القيادة – أيدها الله – استطاعت بحكمتها تجاوز تحديات جائحة كورونا، والاستمرار في تحقيق المكاسب الناتجة عن تطبيق رؤية المملكة 2030”.
وأوضح سمو أمين منطقة الرياض أن التخطيط المتقن من لدن القيادة مكّن المملكة من أن تكون من بين أفضل 10 دول في التعامل مع التبعات الاقتصادية لجائحة كورونا، إضافة إلى تقدمها في مؤشرات البنية التحتية الرقمية لتتبوأ المركز الأربعين عالميًا في التنافسية العالمية الرقمية، والمركز الأول من بين دول مجموعة العشرين (G20)، فضلاً عن تحقيق قفزات تنموية على كافة الأصعدة، وتهيئة البيئة اللازمة لتنفيذ طموحات ورفاهية المواطنين، من خلال نجاحات تحققت على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتقنية والرياضية والترفيهية والبيئية وغيرها.
وأضاف سموه “إن دور رؤية المملكة ٢٠٣٠ التي تحظى بمتابعة مستمرة من القيادة، أسهم في رفع كفاءة الأجهزة الحكومية، وتنفيذ الكثير من المبادرات والبرامج النوعية، وما تحقق في مدة وجيزة من إنجازات في سبيل مكافحة الفساد والحفاظ على المال العام، وفي محاربة آفة الإرهاب والتطرف”.
وأكد أن سمو ولي العهد مصدر إلهام للمواطنين، وبفضل حكمته ورؤيته الطموحة استطاعت المملكة أن تنافس عالميًا عبر تحسين مستوى المعيشة والارتقاء بالبنية التحتية والتخطيط العمراني للمدن السعودية، مشيرًا إلى أن التنمية العمرانية التي تشهدها العاصمة ما كانت لتحقق الاستدامة والتطور والازدهار لولا رؤية ٢٠٣٠ التي منحت جودة الحياة مرتبة أولى في تحسين البيئة العمرانية، ورفعة كفاءتها إلى القمة لتغدو مدينة ذكية، عبر تجويد الخدمات المقدمة للسكان، والاهتمام بالبنى التحتية والمرافق العامة، والتوسع في الحدائق والمتنزهات وانتشار المساحات الخضراء، وتوفير خيارات بيئة وصحية آمنة كممرات المشاة، وتكثيف جهود الحد من التلوث البصري والبيئي وتحسين المشهد الحضري، وتسريع وتيرة تنفيذ مشاريع البنية التحتية الأساسية والرقمية، وقيام الجهات البلدية بدورها الوطني.
وسأل سموه الله العلي القدير أن يكلل مساعي القيادة الحكيمة بالنجاح، وأن يمدها بعونه وتوفيقه وتأييده، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: