الأخبار المحلية

سمو أمير نجران يدشن مشروعات صحية في مستشفى حبونا العام

اشراقة رؤية – واس :

دشن صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران اليوم مشروعات صحية في مستشفى حبونا العام، والعيادة المتنقلة للكشف المبكر عن سرطان الثدي، بحضور محافظ حبونا عبدالله بن مبارك زامان.
واطَّلع سموه على العيادة المتنقلة للكشف المبكر عن سرطان الثدي، وما تحتويه من تجهيزات طبية وتقنية، وما تقدمه من خدمات علاجية ووقائية وتوعوية في منطقة نجران ومحافظاتها.
ثم شاهد سموه عرضاً مرئياً للمشروعات الصحية التي تم تدشينها في مستشفى المحافظة، شملت مشروع تطوير قسم وحدة الغسيل الكلوي، الذي يضم 11 سريراً ومنطقة فرز وغرفة عزل وأخرى خاصه بمرضى الالتهاب الكبدي، وصالة انتظار عزل تنفسي، ومحطة معالجة المياه، كما يتضمن المشروع تطوير الأسقف والأرضيات ونظام الإطفاء والسلامة، إضافةً إلى مشروع تطوير أنظمة السلامة، ومخارج الطوارئ، وإحلال واستبدال نظام التكييف المركزي بالمستشفى، و إطلاق خدمة العيادات الاستشارية التخصصية لتشمل تخصصات الجراحة العامة والمناظير، وعيادة التخدير، و النساء والولادة، وعيادة الاستشارة الدوائية وعيادة لمكافحة التدخين، علاوةً على إطلاق خمسة مسارات لنموذج الرعاية الصحي أحد برامج التحول الصحي الوطني في عدد من مراكز ومستشفيات المنطقة تضمنت مسارات السكر، السمنة ،و السكتة الدماغية ،والحمل منخفض الخطورة ،و المرحلة الأخيرة لمريض السرطان.
وأوضح مدير عام صحة نجران الدكتور إبراهيم بني هميم، أن مستشفى حبونا العام حقق جائزة التميز في مسار المستشفيات لمبادرات اليوم العالمي للتطوع 2019م، وبروز عيادة تطمن بالمستشفى ضمن أفضل خمسة عيادات على مستوى مستشفيات وزارة الصحة، وحصول مستشفى حبونا العام على النطاق الأخضر في متطلبات المعايير الضرورية لسلامه المرضى ESR
بنسبة 97%، إضافةً إلى حصول مركز صحي حبونا ومركز صحي المجمع على شهادة الاعتماد من المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية.
وأشار بني هميم إلى تنفيذ مستشفى حبونا عدداً من المبادرات خلال العام 2020، تضمنت مبادرة “مكفي “لتوصيل الأدوية لمنازل المرضى، والتبرع بالدم “وانت في بيتك”، ومبادرة “كلنا مسئول “لتوزيع المعقمات والكمامات في مواقع أجهزة الصراف الآلي، وأماكن التجمعات، وتوزيع المنشورات التثقيفية في أماكن سكن العمالة، وإطلاق مبادرة “طبيبك في بيتك” وهي إتاحة فرصة الاستشارات الطبية للمرضى عن طريق برنامج “الواتس أب” والتواصل مع الأطباء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى