الأخبار المحليةمنوعات

سمو أمير المنطقة الشرقية يدشّن مبنى محافظة الأحساء الجديد

اشراقة رؤية – واس :

دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية مبنى محافظة الأحساء الجديد، حيث كان في استقباله صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء، بحضور عدد من أهالي المحافظة.
وازاح سمو أمير المنطقة الشرقية عند وصوله الستار وتجول في مبنى المحافظة، مستمعاً لشرح عن المبنى الذي تتجاوز مساحته 100 ألف متر مربع ويضم مرافق إدارية وخدمية روعي في هندستها تطلعات الخطط الإدارية المستقبلية للمحافظة.
وقال سمو الأمير سعود بن نايف:” إن العبارات تتسابق لأعبر عما يجول في صدري وأنا التقي بإخواني أهالي الأحساء، أحساء الخير والعطاء والبركة، هذه الوجوه التي اشتقت لرؤياها بعد أن افتقدتها في الفترة الماضية وافتقدت أن أكون معكم بين الحين والآخر، لكن هي الظروف التي مرت بالعالم ككل، تعجز العبارات أن تعبر عما يجيش في صدري من شوق واشتياق لكم أيها الأعزاء ولمجالسكم ولمزارعكم ولمنتدياتكم والآن -الحمد لله نعود- لكن نعود بحذر فالحمد لله أولاً وآخراً”.
وأضاف سموه: إن ما أصاب العالم هو شيء غير اعتيادي، لكن الحمد لله بلادكم بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله – حرصت منذ بداية الجائحة أن تقوم بكل ما من شأنه حماية الإنسان على هذه الأرض بغض النظر من هو وكيف هو وذلك ليس بمستغرب، والحمد لله حققنا الكثير من الإنجازات ولم تتوقف برامجنا التطويرية البتة وأكبر دليل هذا المبنى الذي نسعد هذا اليوم بالجلوس فيه وتدشينه”، منوهاً بأن الأحساء كانت ولا تزال وستظل لها مكان عال وغال ومهم في قلبي وأيضاً في قلب خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وكل ملوك وأولياء عهود هذه البلاد منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز – رحمه الله – إلى هذا العهد الزاهر فهي أرض العطاء وأرض الخير.
من جانبه ألقى صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء كلمته التي عبر فيها عن سعادته في هذا اليوم بزيارة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية التي اعتاد أهالي المحافظة بين الحين والآخر على زيارة وتفقد سموه الكريم للأهالي والتي لها الأثر الكبير في نفوسهم.
وقال سموه: إننا في هذا اليوم المبارك نحتفل جميعاً بانتقال أعمال المحافظة إلى المقر الجديد الذي أوليتموه الاهتمام والمتابعة، والدعم والتسهيل، وما أنجز إلا بفضل الله وتوفيقه ثم بدعم سموكم الكريم، وإن هذه المتابعة والدعم غير المستغرب هما امتداداً لحرص واهتمام القيادة الرشيدة – أيدها الله – لكل ما من شأنه رفعة ورقي بلادنا الغالية.
وأكد سموه أن هذه البلاد لا تزال بحمد الله آمنه مطمئنةً، ساعيةً إلى تحقيق أمجادها، وتحقيق رؤاها وأهدافها، حريصة بأن تكون الخدمة المقدمة في المقرات والجهات الحكومية في أرقى مكان، ووسَطِ بيئةٍ متكاملةِ التجهيز، وشاملة على جميع الخدمات للموظف والمستفيد، حتى يتم تقديم الخدمات بأفضل صورة وأسرع وقت.
وأضاف ” أتشرف بهذه المناسبة أن أتقدم ،باسمي وباسم منسوبي محافظة الأحساء وأهالي المحافظة بالشكر الجزيل لسموكم ولسمو نائب أمير المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز على حرصكم ومتابعتكم لإكمال وتجهيز هذا المبنى والذي تم الانتقال والعمل فيه بشكل كامل بحمد الله هذا اليوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى