خواطر

سطور الفقد

بقلم : أمل الحربي

 

أوراقي تتحدث بألم بصمت
اكتسي بياضها ظلامٌ دامس
اهترت
بهتت

قلمي يبكي يرثيك
تنعييك الأماكن الأزقة
حينا القديم شارع بيتنا والجميع
نفتقدك ..

رحلت وتركت طفلتك تائهة
لا أرض ولامنفى
مشردة بين الماضي والحاضر

إليك يا أبي يافيض من جنةٍ لاحدود لها
ياسلسبيل
وأنهار من ياقوت
يانسيماً يداعب ذاكرتي بكل وقت .

يا أماناً فاق المدى
ياصوتاً يُسمع حتى في الصدى

مازلت تحيا بي وتأبى ذكراك وملامحك أن تموت

ألف كلمة في حنجرتي كالغصة
وددت لو أخبرتك أن رحيلك عني هو موتي بالأصح

غصة فقدك
تتجدد
ياحبي الأول يا أسطورتي
في الوفاء والعطاء

غبت وغابت معك أيامي
ضحكتي
ظلي
شمسي وقمري
حتى قهوتك
غريبة يا أبي واحسبني مهاجرة
لامكان لي ولاعنوان

لا صحبة ولا ملاذ ولا حتى ألوان
شاحبة والنور بعيدٌ جداً يكاد يُبان
اللهم جنةً عرضها السموات والأرض لفقيد قلبي

وسلاماً ينعم فيه إلى أن تلتقيه روحي
اللهم رحمة واسعة لكل أبٍ نائم تحت الثرى .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: