الأخبار العالمية

سريلانكا ترضخ لضغوط الصين في قضية الأسمدة العضوية

اشراقة رؤية – متابعات :

أعلن مسؤولون اليوم السبت أن سريلانكا دفعت 6,8 ملايين دولار لشركة صينية على الرغم من رفض شحنتها من الأسمدة العضوية لأن جودتها غير كافية بينما تشهد كولومبو أزمة عملات صعبة.

وقال البنك الشعبي لسريلانكا المملوك للدولة إنه دفع 6,87 ملايين دولار (ستة مليارات يورو) لمجموعة “تشينغداو سيوين بايوتيك غروب” في تسوية ودية بشأن الشحنة.

وتعد الأسمدة من السلع التي تعاني سريلانكا من نقصها لكن السلطات قالت في أكتوبر إن الاختبارات أظهرت أن الشحنة ملوثة ومنعت إنزالها في الجزيرة.

وردا على ذلك، أدرجت الصين المصرف على اللائحة السوداء وهددت باتخاذ إجراءات أمام القضاء الدولي ضد كولومبو.

وتعتبر بكين شريك رئيسي لسريلانكا في مجال التنمية وقد أقرضتها مليارات الدولارات مما أثار مخاوف من أن تجد كولومبو نفسها في فخ الديون الصينية، وإن كان البلدان ينفيان ذلك، وجاءت هذه التسوية قبل وصول وزير الخارجية الصيني وانغ يي إلى الجزيرة السبت في زيارة تستغرق يومين للقاء الرئيس جوتابايا راجاباكسا ومسؤولين آخرين وللاحتفال بمرور 65 عاما على العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وطلبت سريلانكا في الأصل سمادا عضويا من الصين كجزء من جهود راجاباكسا لتصبح أول دولة في العالم تمارس الزراعة العضوية بنسبة 100%، وبعد احتجاجات واسعة من قبل المزارعين الذين قالوا إن وقف استخدام الكيماويات الزراعية سيلحق ضررا جسيما بالمحاصيل، رفعت الحكومة في تشرين الأول/أكتوبر الحظر المفروض على الأسمدة الكيميائية في أيار/مايو من العام الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى