الأخبار العالمية

زيادة حصيلة ضحايا تفجير المسجدين في أفغانستان

 

نجاة العباسي -القصيم

زادت حصيلة التفجير الذي حدث داخل مسجدا في افغانستان أثناء أداء صلاة الجمعة حتى وصل إلى ٧٠ قتيلا ومن ضمنهم عشرات الأطفال، كما تم الإعلان عنه من قبل السلطات في ولاية ننغرهار شرق البلاد السبت.
وقع الهجوم في منطقة هسكه مينه ويعتبر ثاني أكثر اعتداء دموية حصل في هذا العام على الأراضي الافغانستانية وأصيب على أثرها 36 أشخاص .
وكان المتحدث باسم حاكم الولاية عطالله خوجياني أبلغ وكالة فرانس برس عن تقارير حصيلة القتلى التي وصلت إلى٧٠ “.
وأشار متحدث باسم إدارة التعليم في الولاية كان من بين الضحايا ٢٧شخصا من أطفال المدارس.

وصرح خوجياني إن التفجير تم بإستخدام “متفجرات زرعت داخل المسجد”، بينما مصادر أخرى بينها طالبان ذكرت أن المسجد قد يكون تعرّض لقصف بالهاون.
وصرح أحد المدنين ويدعى عمر غورزانغ لوكالة فرانس برس بأنه كان هناك ٣٥٠مصليا كانوا داخل المسجد اثناء الهجوم.
وقد وقع الإنفجار بعد ان نشر ت الأمم المتحدة تقريرا جديدا ليوم الخميس ذكر خلالها أن عددا “غير مسبوق” من المدنيين قتلوا أو جرحوا في افغانستان من يوليو إلى سبتمبر.
وتمثل الأرقام — ١١٧٤ قتيلا ٣١٣٩ جريحا من الأول من يوليو إلى ٣٠ سبتمبر — زيادة بنسبة ٤٢ بالمئة بعد المقارنة بالفترة نفسها من العام السابق. الأمم المتحدة حملت القسم الأكبر من المسؤولية في ازدياد عدد القتلى والجرحى إلى “أفراد معادية للحكومة” مثل حركة طالبان المسلحة، التي تقوم بالتمرد الدامي في أفغانستان خلال ١٨عاماً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى