أخبار المجتمع

رينو تكشف عن سيارة هجينة تعمل بالكهرباء والهيدروجين

اشراقة رؤية – متابعات :

أصدرت شركة رينو تفاصيل عن سيارة مفاهيمية هجينة تعمل بالكهرباء والهيدروجين، حيث وصفت شركة صناعة السيارات الفرنسية تكنولوجيا الهيدروجين بأنها أحد الخيارات لجعل السيارات الكهربائية أكثر ملاءمة.

ويشتمل تصميم Scenic Vision على محرك هيدروجين ومحرك كهربائي وبطارية وخلية وقود وخزان هيدروجين. وقالت رينو إن الخزان الذي يبلغ وزنه 2.5 كيلوجرام موجود في مقدمة السيارة ويستغرق ملؤه نحو خمس دقائق.

ووفقًا للبيانات، فإن بطارية Scenic Vision التي تبلغ 40 كيلوواط ساعي قابلة لإعادة التدوير ويتم إنتاجها في منشأة في فرنسا بحلول عام 2024.

وقال جيل فيدال، مدير التصميم في رينو: تجسد Scenic Vision التصميم الخارجي لنموذج Scénic الكهربائي الجديد لعام 2024.

وقالت الشركة إن مجموعة نقل الحركة الكهربائية والهيدروجين كانت جزءًا من رؤية طويلة المدى، لما بعد عام 2030.

وتساعد خلية وقود الهيدروجين في Scenic Vision في توسيع مدى السيارة خلال الرحلات الطويلة. وقالت رينو: بمجرد أن تصبح شبكة محطات الهيدروجين كبيرة بدرجة كافية في عام 2030 وما بعده، فإن بإمكانك القيادة لمسافة تصل إلى 800 كيلومتر دون التوقف لشحن البطارية.

وتصف وكالة الطاقة الدولية الهيدروجين بأنه ناقل طاقة متعدد الاستخدامات. ويحتوي على مجموعة متنوعة من الاستعمالات ويمكن استخدامه في مجموعة واسعة من الصناعات.

ويمكن إنتاجه بعدة طرق. وتتضمن إحدى الطرق استخدام التحليل الكهربائي، مع تيار كهربائي يقسم الماء إلى أكسجين وهيدروجين.

وإذا كانت الكهرباء المستخدمة في هذه العملية تأتي من مصدر متجدد مثل الرياح أو الطاقة الشمسية، فإن البعض يسميها الهيدروجين الأخضر أو الهيدروجين المتجدد.

ومن المتصور أن تستخدم سيارة رينو الهجينة الهيدروجين الأخضر، بالرغم من أن الغالبية العظمى من توليد الهيدروجين يعتمد حاليًا على الوقود الأحفوري.

وتوضح Scenic Vision كيف تبحث شركات السيارات عن طرق لتطوير تقنيات انبعاثات منخفضة وصفرية يمكنها منافسة مجموعة سيارات البنزين والديزل.

وقالت رينو: يتم استكشاف العديد من الأنظمة المكملة للمحركات الكهربائية لتلبية المتطلبات المرتبطة بالقيادة لمسافات طويلة. وتعد تقنية الهيدروجين أحد الخيارات لجعل السيارات الكهربائية أكثر ملاءمة.

رينو تقول إن مداها يصل إلى 800 كيلومتر

أنشأت مجموعة رينو مشروعًا مشتركًا مع Plug Power يسمى Hyvia. ويركز المشروع، من بين أمور أخرى، على خلايا وقود الهيدروجين في المركبات التجارية الخفيفة وتوفير مرافق شحن الهيدروجين.

ولكن فكرة رينو لتطوير سيارة ركاب تستخدم تكنولوجيا الهيدروجين ليست فريدة من نوعها. وبدأت شركة تويوتا في عام 1992 تطوير مركبات تعمل بخلايا الوقود، حيث يختلط الهيدروجين القادم من الخزان بالأكسجين، وذلك لإنتاج الكهرباء.

وأطلقت الشركة اليابانية في عام 2014 سيارة ميراي Mirai، وهي سيارة سيدان تعمل بخلايا الوقود الهيدروجينية.

وتبحث الشركات الكبرى الأخرى مثل هيونداي وبي إم دبليو أيضًا في الهيدروجين. وبينما تبحث الشركات المذكورة أعلاه في إمكانات الهيدروجين، فإن بعض الشخصيات البارزة في قطاع السيارات ليست متأكدة تمامًا.

وتناول هربرت ديس، الرئيس التنفيذي لمجموعة فولكس فاجن الألمانية، الموضوع في شهر فبراير 2021. وكتب عبر تويتر: الهيدروجين الأخضر ضروري ولكن ليس للسيارات. لا توجد سيارات هيدروجين في الأفق. مكلف للغاية وغير فعال.

وبالرغم من الكشف عن Scenic Vision، ولكن الرئيس التنفيذي لشركة رينو كان حذرًا عند الحديث عن آفاق الهيدروجين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى