أخبار المجتمع

ريماس البارقي إسم يلمع في عالم الإختراعات

حصة عبدالله – مكة

فتاة سعودية تبتكر مركباً كميائياً يقي الأنابيب النفطية من الصدأ، التآكل، والتسرب، حصلت منه على جائزة شركة (أكسون موبيل) لإختراعها ذلك المركب الكيمائي الذي يستخدم لوقاية الأنابيب الّتي تنقل النفط وتحميه من التآكل والصدأ بتكلفة بسيطة.

تعد السعودية من أكبر الدول المصدرة للذهب الأسود (البترول) عالمياً، مما يعرض الأنابيب الّتي ينقل فيها إلى مشاكل عديدة كالصدأ، التآكل البيكتيري، وأيضًا احتمالية تعرضها للإختراق بالتالي يودي ذلك إلى تسريب النفط مما يتطلب من المسؤولين إلى تغيير البراميل الخاصه بأموال باهضة الثمن، فاعتُبر هذا الابتكار حبل إنقاذ لهم، أتى هذا الاختراع إثر  مشروع قامت به المُخترعة خلال فترة الدراسة.

والجدير بالذكر، الطالبة المخترعة ريماس تدرس في المرحلة الثانوية العامة، منطقة الليث غرب المملكة العربيه السعودية.

ذكرت ريماس البارقي خلال إحدى المُقابلات التلفزيونية معها، أنها قامت بمشروع علمي بإسم “مركبات النانو كمبوزيت الكاتونية”، وبحثت فيه استخدام هذه المركبات المضادة للصدأ والتسريب والتآكل داخل جوف أنابيب الصلب الكربونية، لمواد نقل النفط، وذكرت عن حد قولها بأن هذه المواد : “تعمل على قتل البكتيريا، وحماية الأنابيب، بالتالي إطالة العمر الإفتراضي للأنبوب، وتوفير مبالغ هائلة لإصلاح الأضرار الناتجة عن تسرُّب البترول من الأنابيب المشوَّهة والمثقوبة.”

وبفضل هذا الاختراع، تأهلت ريماس إلى المرحلة النهائية للأولمبياد الوطني للإبداع العلمي “إبداع 2019″، أُقيم في تلك الفترة في مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع، بإعتماد وزارة التعليم، للمرحلة الثانوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى