خواطر

رياح الحياة

بقلم – أسماء النخيلان 

كنت شاردة الذهن  بعد يوم شاق  ها أنا قد قطعت الألف ميل ياترى أهو قريب؟

مهلاً يانفس لعل ماكان على قيد الإنتظار قد جعله ربي حقّا فلا تبطئ من مشيك ولا تهرول فقط حافظ على توازنك ، فرياح الحياة لاتذر شيء إلا وقصمته ، الأهم أن تواصل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى