خواطر

روحي ضالة السبيل

أمل الحربي

في تناقض دائما بين أن أكون او لا أكون
أنا أو أنت
نسينا تمامًا أننا نتقاسم ذات الروح

أخذتنا الدنيا على عجل
كرهنا أو تصنعنا الكره لبعضنا
وكلا منا مات على فراق الآخر
كلٍ منهم يظن أن الآخر قد نساه
يراقبه بصمتٍ ذاب في طياته البوح
ماتت فيه أجمل الكلمات
أبكم حظنا
حروفنا بكماء
أرواحنا ضالة السبيل
تبحث عن نصفها
بنهم بنصف أمل

أيامنا تعاندنا
تأبى المضي قدماً
وكأنها تود إخبارنا شيئاً

عليكم بالصبر بالصبر

يبحث عنها في صباحاتٍ تحمل عبق الياسمين
خلف أسوار تلك المدينة
كان صوتها يأتي من بعيد
ونور عينيها وبريقها يأتي من خلف سحب الخريف
كان بيننا جدار من الأماني والوعود والأحلام

صوتي رحل بلا رجعة
إلى كوكب الأمل الضائع
أيها الضوء الهارب مني
أنا كفيفة على أعتاب الحنين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: