مساحة حرة

روان منصور تكتب: إقرأني صباحاً وتغافلني مساءًا

بقلم: روان منصور 

 

إقرأني صباحاً وتغافلني مساءً
أصدُق معك عند أول وهلة من أشعة الشمس
يزداد فيني الحنان
فـ أُصبح كـ أم تربت على ظهر رضيعها لِتُداعِب الصُراخ ،
وكـ طفلة لاتهتم ولا ترى سوى الألعاب ..

أنظر إليّ من نافذة الحياة
وأصدق معي وأقبل عليّ فقط في الصباح
تجِدُني أسمع المذياع
وأُدندن على أنغام فيروز
وبيدي فنجان قهوتي اللاذعة
وأموري على مايُرام ..

أما في المساء
تغافلني ولاتقترب حتى في الخيال ،
سترى حالاً لايُشبه الحنان
و ليسَ كـ حال الأُمهات
ولا حتى الأطفال
فلن تستطيع معيّ صبراً
مادُمت تُخالف قوانين حرفي .

إقرأني فقط في الصباح ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى