خواطر

روان آل طالع تكتب” السّلامُ على النِّساء”

 

بقلم /روان آل طالع 

اقرؤوني شاعرة

غنّوا لأبياتي بألحانٍ

جليلة ..

وطابت أيّامُ الصّبا

بأقلامٍ نبيلة ..

حكت الحروفُ وانهالت

قصيدة ..

لم أدر كيف كُنتُ تلكَ

الطفلةُ الجريئة !

أرى الأرض جنّتي

وأرى السماءٓ بعين

الطفلة البريئة ..

جرَت الكواكبُ والثُّريّا

لأجلي غصيبة ..

وعلّقتُ الفُؤادَ بحُبّ

حياةٍ كريمة ..

سموتُ إلى العلياءِ

بروحٍ تهوى القصيدة ..

وهكذا خُلقتُ، نُطفةً صغيرة

وامرأةً عنيدة ..!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى