الأخبار المحلية

رفع #أسعار_التبغ يزيد مراجعي عيادات مكافحة التدخين 348 %

أفصحت وزارة الصحة عن انعكاس ارتفاع أسعار التبغ بعد تطبيق الضريبة الانتقائية بزيادة مقدارها 348% في عدد مراجعي عيادات الإقلاع عن التدخين مقارنة بالشهر الذي سبق فرض الضريبة، وذلك عبر حساب الوزارة على تويتر.

من جهته قال رئيس مجلس إدارة جمعية نقاء لمكافحة التدخين الدكتور سليمان الصبي لـ»مكة» إن عيادات الجمعية شهدت أيضا زيادة في أعداد المراجعين الراغبين في الإقلاع عن التدخين بعد فرض الضريبة، إذ اشتكوا من عدم تمكنهم من تحمل كلفة التدخين، حيث تقدر تكلفة تدخين علبة سجائر قيمتها 25 ريالا يوميا 750 ريالا شهريا.

وأشار إلى أن انعكاس رفع الأسعار كان إما بمحاولة الإقلاع عن التدخين نهائيا أو تقليل عدد السجائر، منوها إلى أن إدارة الجمارك أفصحت أن استيراد التبغ خلال عام 2017 انخفض بمقدار 70% مقارنة بالعام السابق.

وأوضح الصبي أن هذا إما عائد لانخفاض الإقبال على التبغ وبالتالي انخفاض الاستيراد أو عائد لاستعداد مستوردي التبغ لرفع الأسعار باستيراد كميات كبيرة منه وتخزينها لبيعها بالأسعار الجديدة.

وأبدى استياءه من احتواء مسلسلات رمضانية سعودية وخليجية على مشاهد تظهر أبطال العمل يستمتعون بالتدخين، الأمر الذي يترك أثرا سيئا على المشاهدين خاصة صغار السن ويقوض جهود الجمعيات ووزارة الصحة في التوعية بخطر التدخين، وأمل في أن تتخذ الجهات المعنية إجراءات تمنع ظهور مثل هذه المشاهد أسوة بدول أخرى كأمريكا التي حدت من ظهور ممثلي أفلامها وهم يدخنون بشكل كبير.

وأضاف أن رفع الأسعار غير كاف وحده في مكافحة التدخين، بل من الضروري أن تفعل الصحة فرض غرامات قاسية على بيع السجائر لمن يقلون عن 18 عاما، وأيضا رفع مستوى التوعية بطرق الإقلاع عن التدخين، والابتعاد عن ما يزيد الرغبة بالتدخين ومنها الأكلات الدسمة والشاي والقهوة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى