خواطر

رحيل بلا وداع

رغم مرور الكثير من السنوات على رحيلك لم أنساك

مازلت أذكرك جيدا، أحتفظ بصورتك و أتذكر تلك الأيام

 فرقتنا المسافات ولم أكن أعلم أنك ستغيب ربما لو علمت

لما إبتعدت كل تلك الفترة  ولكن مشيئة الله فوق كل رغباتنا

لم يكن ذلك اليوم عادياً فقد كان يوما حزينا للغاية  

لأنه حمل بين طياته خبر رحيلك عن هذه الحياة بلا عودة

 بكيت حينها كثيراً وتمنيت لو أن ذلك الخبر كذبة وأنك موجود

ولكن الدنيالاتعطينا كل ما نتمنى  ، ولا تدوم لنا على  حال ! 

ودعت هذه الدنيا ورحلت ولكن ذكرياتك مازالت خالدة

في ذاكرتي لا تغيب .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى