خواطر

رثاء

أمل الحربي

باغتني الحنين
كتم أنفاسي
شابت أيامي
صرخت
ساعاتي

لاشي يستحق كل هذا العناء
راحلة أنتِ وهو
كلنا للفناء

أصرخي بأعلى صوتك
لتسمعك روحك الراحلة
منذ أمدٍ للسماء
وزيدي في النحيب والرثاء
ياليتني أعود إلى الوراء

إلى نفسي التي تركتها
على عتبة الماضي
على أرجوحة
الذاكرة
ودعيها وداعاً لارجعة فيه واهمسي
في هذه اللحظة
في هذا المساء
أريد ان أعود للنقاء
بلا غواية
بلا هوى
بلا شقاء

لأطلال ذكرياته
لصوته وهمسه
لحبه وقلبه
لنفسي بالأصح
لأنه
لم يتبقى من اشلائي إلا الظلال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى