أخبار المجتمع

رئيس ديوان المظالم: كلمة خادم الحرمين الشريفين اتسمت بالرؤية الشاملة للمرحلة والعزم على تجاوزهاض

حسنة اليزيدي – مكة المكرمة

أكد معالي رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف على الأهمية البالغة لما تضمنته كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – حول جائحة فايروس كورونا في التوقيت والمضمون.
وأوضح معاليه أن كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – أيده الله – اتسمت برؤية شاملة للمرحلة الحالية التي يمر بها العالم أجمع، واشتملت على تحليل دقيق وواضح لجميع جوانب الأزمة، والعزم في الوقت ذاته على تجاوزها التزامًا بالمنهج القرآني، وإيمانًا بوعده عز وجل في كتابه بقوله: ( فإن مع العسر يسرا، إن مع العسر يسرا).
ونوّه معاليه بما تضمنته من إشادته – حفظه الله – بمستوى الوعي لدى مواطني ومقيمي هذه البلاد ، وما أبدوه خلال الأيام الماضية من تجاوب مع الإجراءات الاحترازية وتعليمات الجهات المختصة، وتعاونهم التام معها، مؤكدًا على تلقيهم توجيهات خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله- بالارتياح والاطمئنان والامتثال لما تضمنته من توجيهات سديدة؛ طاعة لله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم، وأخذًا بالأسباب المشروعة، للمحافظة على الضرورات الخمس، ومن أهمها المحافظة على النفس، مبينًا أهمية ما تضمنته كلمته -أيده الله- من توجيهات لتجاوز المرحلة القادمة، ومشددًا على ضرورة مضاعفة الالتزام بالتعليمات الرسمية.
وبيّن الدكتور اليوسف أن كلمة خادم الحرمين الشريفين -أيده الله- أكدت على العمل الجاد في هذا الوقت الحساس على مواجهة الجائحة مستعينين بالله تعالى، ثم بالأسباب الناجعة للمحافظة على الصحة والسلامة العامة، وبذل الغالي والنفيس في سبيل تحقيق ذلك وتجاوز الأزمة معتمدين بعون الله.
وفي ختام تصريحه دعا رئيس ديوان المظالم أن يحفظ بلادنا من جميع الشرور والأسقام، وأن يسدد قائدها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله- ويجزل لهما المثوبة على ما يبذلانه من عناية واهتمام بهذه البلاد ومن على أرضها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى