أهم الأخبار

“رئاسة أمن الدولة” نتائج التحقيقات الأولية لإحباط العمل الإرهابي الذي استهدف مركز مباحث محافظة الزلفي

زين يوسف – المدينة المنورة

أعلن المتحدث الرسمي لرئاسة أمن الدولة بحسب وكالة الأنباء السعودية، بشأن البيان الصادر عن إحباط العمل الإرهابي الذي استهدف مركز مباحث محافظة الزلفي بتاريخ 16 شعبان، وكانت نتائج التحقيقات الأولية كالآتي:

أولًا: اتضح من إجراءات التثبت هويات الجناة بأنهم كل من:

1-المواطن / عبدالله حمود محمد الحمود، هوية وطنية رقم ( 1091900215 ).

2-المواطن / عبدالله إبراهيم محمد المنصور، هوية وطنية رقم ( 1061290597 ) .

3-المواطن / سامر عبدالعزيز عبدالكريم المديد، هوية وطنية رقم ( 1186017529).

4-المواطن / سلمان عبدالعزيز عبدالكريم المديد، هوية وطنية رقم ( 1111552699 ).

وجميعهم ينتسبون للفكر الضال وينتمون لتنظيم داعش الإرهابي.

ثانياً: تمكنت التحريات وإجراءات الإستدلال -بفضل الله- من إيجاد إستراحة في حي الريان بمحافظة الزلفي، مستأجرة بإسم ( عبدالله الحمود ) وهو من الجناة الأربعة، حيث كانت مخبأ لهم للإعداد والتخطيط للهذا الهجوم الفاشل، تم إيجاد بداخلها على ما يشبه بمعمل لتصنيع المتفجرات والأحزمة الناسفة.

ثالثاً : أسفرت نتائج الفحص والتفتيش لموقع الجريمة والاستراحة من العثور على المضبوطات التالية:

*عدد ( 5 ) أحزمة ناسفة، منها ( 4) كان الجناة يرتدونها، وآخر داخل السيارة، وتحتوي الأحزمة على مفاتيح تفجير وقنابل بداخلها مسامير تستخدم كشظايا.

*عدد ( 64 ) قنبلة يدوية محلية الصنع، تحتوي على عدد ( 25 ) كوع سباكة مشركة

*عدد ( 61 ) ماسورة سباكة مشركة، منها ( 9 ) في طور تجهيزها كقنابل أنبوبية، بالإضافة إلى عدد (3) جوالات مشركة.

*عدد ( 3 ) قدور ضغط مشركة وجاهزة للتفجير

*عدد ( 2 ) سلاح رشاش كلاشنكوف، وعدد ( 6 ) مسدسات، وعدد ( 11 ) سلاحا أبيضا وساكتون صيد هوائي، وسلسلة قتالية. .

*أربعة أكياس تحتوي على أسمدة عضوية يتجاوز وزنها ( 74،900 ) كجم.

*مجموعة أوعية زجاجية مخبرية، وعدد من الأوعية البلاستيكية، ومجموعة من العبوات المعبأة بمواد كيميائية سائلة، وكرتون أعواد كبريت، وصاعق متفجر محلي الصنع، ومجموعة مسامير تم تجهيزها كشظايا.

*جهازي اتصال لاسلكي، وجهازي كمبيوتر محمول *مجموعة من بطاقات الصراف الآلي + بطاقتين هوية وطنية + مبلغ مالي يقدر ب ( 228 ) مئتين وثمانية وعشرين ريالاً.

* ورقة مدون عليها وصية لأحد الجناة.

* عدد من المنشورات والأقراص الضوئية (CD) ذات محتوى مرتبط بتنظيم ( داعش ) الإرهابي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى