مقالات

دكتاتورية الأنا

بقلم / فاطمة العامري

 

نحن خلقنا على هذا الكوكب جماعات ولسنا افراد ، نعيش ونتعايش مع بعضنا البعض .
خُلقنا بعقول تفكر وتقراء وتستجيب وتُجاب .
ايضاً خُلقنا بعقول متفاوته وهذه حكمة الله في خلقه، لكن قد تضطهد عقول وإمكانيات عقول آخرى . 

كيف ذلك ؟
بهذه الطريقة :
[ ] أن تحتقرها وتتسلط عليها وأن تقول ( أنا ) اخبر منك واعلم وارقى فكراً وتفكيراً، هذه ( الدكتاتورية ) تشبه النظام الطاغي الذي يسيطر ويقبض ويحاسب ثم يجلد وقد يقتل.

• تتسلط (دكتاتورية الأنا ) على العقول التي تستجيب لها من باب الخوف أو العجز أو عدم المعرفة ، يشعر هذا العقل بأنه فعلاً لا يعلم وغير قادر على التفكير والأستنتاج ، للأسف هذا العقل الضعيف او الخائف هو حاضن أساسي للعقل الدكتاتوري والأنا الدكتاتورية .

نحن بعقول إذاً نستطيع التفكير والاستشعار والأستنتاج ، إذاً من المفترض أن نحارب الدكتاتورية وتسلطها علينا ، ونقول لست أنت وحدك تفكر ولست انت أيها الدكتاتوري وحدك العالم نحن ايضاً نستطيع التعلم إذا لم يكن الآن فسيكون لا حقاً، وحتماً سنكون افضل ماكنت عليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى