القصص

درة بنت أبي لهب رضي الله عنها

هل سمعت من قبل عن الصحابية الجليلة .. دُرة بنت أبي لهب رضي الله عنها ؟؟؟

وهل سمعت قول الرسول صلى الله عليه وسلم في حقها ( لا يؤذى حي بميت ) هي ( بنت عم رسول الله صلى الله عليه وسلم )

درة رضى الله عنها .. أبوها أبو لهب .. وأمها حمالة الحطب .. وأخويها عتبة وعتيبة .. ومع ذلك نحبها ونقول بعد أكثر من 1400 سنة من موتها رضى الله عنها !!!

يا له من دين يأمر بالعدل . ويطبقه

الصحابية الهاشمية درَّة بنت أبي لهب
وأمها أم جميل بنت حرب بن أمية .. اللذان بشرهما القرآن الكريم بالنار ..

كان إسلامها وفرارها من أبيها وأمها إلى الله ورسوله .. مثاراً للإعجاب والعجب .. تحدت درة رضي الله عنها أسرتها .. وبيئتها من أجل الإسلام .. وأعلنت كلمة التوحيد .. وأسلمت وحسن إسلامها .. وكانت من المهاجرات إلى المدينة .. وبعد أن دخلت درة رضي الله عنها .. رحاب الإسلام تقدم لخطبتها الصحابي الجليل دحية الكلبي وتم الزواج ..

وكانت درة قد تزوجت في الجاهلية من الحارث بن نوفل بن عبد المطلب . وقد أنجت له عقبة والوليد وأبا مسلم وقتل زوجها الحارث مشركًا في يوم بدر .. هذا اليوم الذي نصر الله فيه الإسلام وأذل فيه الكفر .. أبدلها الله تعالى بالصحابي الجليل دحية الكلبي .. وهو من أجمل الناس جمالاً وطلعة .. لدرجة ان جبريل عليه السلام ينزل من السماء على صورته وشكله .. فأي شرف أصابت درة بعد أن أسلمت ؟؟؟

وذات يوم قالت نسوة من بنى رزيق لدرة بنت أبى لهب ..أنتِ ابنة أبي لهب الذى يقول الله عز وجل فيه { تبت يدا أبي لهب وتب } فما تغني عنك هجرتك ؟؟ فأتت النبي صلى الله عليه وسلم .. فذكرت ذلك له فقال لها ..
اجلسي .. ثم صلى رسول الله عليه الصلاة والسلام بالناس الظهر .. وجلس على المنبر ثم قال ( أيه الناس ما بال أقوام يؤذونني في نسبي وفي ذوي رحمي .. ألا ومن آذى نسبي وذوي رحمي فقد آذاني .. ومن آذاني فقد آذى الله )
ثم قال عليه الصلاة والسلام( لا يؤذى حي بميت ) وفي حياتها قويت علاقتها بأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وأرضاها .. وأخذت تكثر الدخول عليها لتأخذ منها العلم والفقه في الدين .. توفيت رضي الله عنها في سنة عشرين للهجرة في خلافة عمربن الخطاب رضى الله عنه ..

اخي الفاضل لا تتحجج بأن البيئة المحيطة بك لا تساعدك على الإلتزام . والتمسك بتعاليم الدين .. فلن يكون مَن حولك أسوأ حالا من أبي لهب .. ولن يكونوا أشد في محاربتك من أسرة هذه الصحابية الجليلة ..

استمسكوا بدينكم وأبشروا .. فالله لا يضيع من استمسك بدينه أبداً ..

( والذين اهتدوا زادهم هدى وأتاهم تقواهم ) وأن ليس للإنسان إلا ما سعى .. وأن سعيه سوف يُرى .. ثم يُجزاه الجزاء الأوفى ..
اخيراً لا تقرأ وترحل .. ضع بصمتك بالصلاة على النبي الحبيب فمن صل عليه صلاة واحده صلى الله عليه بها عشرة ..

حسان باهبري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى