أخبار دولية

دخل البرلمان النيجيري في إجازة إلى أجل غير مسمى بسبب أفعى .

حسنة اليزيدي -مكة المكرمة

تسببت أفعى في توقف جلسات في برلمان محلي جنوب غربي نيجيريا عندما تسللت إلى القاعة العامة ،مما دفع النواب إلى إخلاء القاعة و تأجيل الجلسات إلى أجل غير معروف ،

و ذكر الأولوغبنغا أومولي المتحدث باسم مجموعة من نواب ولاية أوندو،، الجمعة: “عندما كنا نهم بالدخول للمشاركة في جلسة عامة، دخلت أفعى كبيرة القاعة ما عطّل جلستنا وأرغمنا على 

المغادرة على عجل”.

و يبدو أن الأفعى قد سقطت من السقف إلى القاعة و لكنها لم تسبب أذى أو لدغ لأحد ، التي أمسك بها موظفو البرلمان و قتلوها وفق ما ذكره أومولي ، و ذكر المتحدث أن سبب الحالة المتهالكة  تعود بسبب نقص التمويل و تأخر الصيانة .

و أوضح المتحدث بعد الحادثة هذه قررنا 

أن نرفع الجلسات وسيدخل البرلمان في إجازة إلى أجل غير مسمى و أن هذه الغرفة لم تعد آمنه للعمل التشريعي فيها .

وقال إن النواب لن يعودوا إلى حين الانتهاء من رش الموقع بالمواد الكيميائية اللازمة.

وتعتبر هذه المره الأولى التي تدخل فيها أفعى قاعة الجلسات في البرلمان ،على الرغم من كثرة الشكاوي من انتشار القوارض و الزواحف في المناطق المحيطة بالموقع .

و تضم نيجيريا أعداد كبيرة من الثعابين من بينها أنواع سامة و فتاكة ،و لم يذكر أومولي نوع الأفعى التي تسببت بالاضطراب داخل مقر البرلمان .

و في عام 2001  أظهرت دراسة و نشرتها المجلة الأفريقية للطب و العلوم الطبية ، أن ما يقرب من 500 شخص من كل 100 ألف نسمة يتعرضون للدغات أفاع في نيجيريا سنويا، وواحدة من كل 8 حالات تكون قاتلة.

ويتعرض معظم الضحايا للدغات الأفاعي أثناء الزراعة أو الرعي أو المشي في مناطق مكسوة بالأعشاب والنباتات، ويتوجه أقل من 10 بالمئة من ضحايا لدغات الأفاعي في نيجيريا إلى المستشفى للعلاج، و معظم ضحايا لدغات الأفاعي يكون أثناء الزراعة أو الرعي أو المشي في المناطق المغطاة بالأعشاب و النباتات ، و نسبة اللذين يتوجهون إلى المستشفى 10%من ضحايا الدغات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى