الأخبار المحلية

دبلوماسي سعودي يروي لحظات اقتحام سفارة المملكة في طهران عام 2016.. وكيف تم صده

اشراقة رؤية – متابعات :

روى أحد أفراد البعثة الدبلوماسية في السفارة السعودية في طهران أحداث محاولة اقتحام السفارة مطلع 2016م، بعد تنفيذ وزارة الداخلية حكم القـتل الصادر بحق الإرهابي نمر النمر.

وقال العميد محمد الرميح – في حديث لبرنامج “كيف؟” الذي يبثّ على إذاعة “إم بي سي إف إم” – إن الأحداث بدأت بتجمع عدد من المتجمهرين أمام مبنى السفارة.

وأضاف أن المتجمهرين كان يقودهم رجل معمم، وكان أفراد الأمن الدبلوماسي الإيرانيون يقبلون يده، في إشارة إلى كون التجمهر منسقاً من قبل الحكومة الإيرانية.

وقدّر الرميح عدد المتجمهرين الذين تسلقوا سور السفارة بنحو 5 إلى 7 أشخاص في الوقت الذي كانت السفارة تتعرض فيه لإطلاق نار وقذائف مولوتوف سببت اشتعال عدة حرائق.

وأكد أن أفراد الحماية الموجودين في السفارة تمكنوا من الثبات وردع كل من دخل المبنى من المتجمهرين، رغم عدم وجود أسلحـة معهم.

وأشاد العميد الرميح بمقاومة وبطولة أفراد الحماية الذين كانوا في وضع صعب؛ بسبب الدخان والحرائق التي كانت تشتعل في المبنى بسبب قذائف المولوتوف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى