مُستبصرون

خلَقَ من الشّبه أربعين

بقلم : بشاير الزريق

أخيرًا وجدتُ من يشبهني بتفكيري، وأحلامي، وطموحي حتى بفصيلة الدّم ، كم هو جميل حين تجد من يشبهك جوهريًا ، بالطّبع مستحيل يكون الشبه بنسبة كبيرة ،قد نختلف بالمواقف والصعوبات وطُرُق تخطّيها ولكن تشابهنا يبدو كبير في أشياءٍ كثيرة ، المزاج ، الهويّات ، نفس الهويات ، لم أكُن أعلم أن هناك تشابه بتلك الطريقة ، كنت أعتقد أنّ الشبه يكون سطحيًا فقط..

ماأجمل الحياة حينما تجد من يشبهك بتلك الأمور ، تخيل معي كيف ستكون ردّة فعلك حين ما تجد من يشبهك ؟!

هل تعلم أنّ التوأم المتشابه بالشكل مختلف أيضًا ؟

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: