الصحة

حساسية الأسنان.. أسبابها وطرق الوقاية والعلاج

اشراقة رؤية – متابعات :

تعتبر حساسية الأسنان من المشاكل الشائعة والتي تؤدي إلى الشعور بالألم أو عدم الراحة عند تناول المشروبات الساخنة أو الباردة، أو عند تنظيف الأسنان.

وغالبا ما يكون سبب حساسية الأسنان هو تآكل طبقة المينا، ما يجعل أعصاب الأسنان أكثر حساسية، إضافة إلى أسباب أخرى منها، انحسار اللثة، وتسوس الأسنان، والقيام بعلاج تبييض الأسنان قبل استشارة الطبيب، أو الإفراط في استخدام غسول الفم.

ومن الأسباب أيضا التنظيف المكثف للأسنان وفركها بقوة، ومضغ الأشياء الصلبة التي قد تسبب تصدع الأسنان وحدوث تشققات فيها.

الوقاية

حساسية الأسنان.. أسبابها وطرق الوقاية والعلاج

استخدام فرشاة أسنان ناعمة الشعيرات لتنظيف الأسنان مرتين يوميًّا بمعجون أسنان يحتوي على الفلوريد، وتنظيفها بخيط الأسنان يوميًّا، والحرص على تنظيف الأسنان بلطف، بدلًا من الفرك العنيف.

تجنب تناول أطعمة أو مشروبات حمضية، مثل الفواكه الحامضة والمياه الغازية، والتي قد تتسبب مع مرور الوقت في إزالة كميات صغيرة من مينا الأسنان.

اشرب الماء بعد تناول مأكولات أو مشروبات حمضية، لمعادلة مستويات الحمض في الفم.

العلاج

حساسية الأسنان.. أسبابها وطرق الوقاية والعلاج

يكون علاج حساسية الأسنان عبر استخدام معجون الأسنان الخاص بالحساسية، وزيارة الطبيب لوضع الفلورايد على الأجزاء الحساسة من الأسنان، ومعالجة جذر السن، إضافة إلى “طعم اللثة الجراحي” الذي يقوم فيه الطبيب عبر أخذ جزء صغير من نسيج اللثة من مكان آخر في الفم وإلصاقه بالموقع المصاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى