خواطر

حب مفقود

حب مفقود

بقلم / هدى آل منصور

تحت سماء تلك المدينة التي يسكنها الهدوء ،،،

بين شوارعها وضجيج سكانها ،،

تحت ضوء القمر والنجوم ،،،

أسير وحيدة أستمع لاغنيتي المعتادة أعيش نوع من الخيال ،

قصة حب لاوجود لها ،،،

ربما هي موجودة لكنها مفقودة في تلك المدينة ،

ربما بمدينة اخرى

بداخل نبض احد سكانها ،،،

بين اللحظة واللحظة أعيد سماع أغنيتي ، اندمج مع كلماتها ، أغرق بحروفها وبينما أنا استمر بخطواتي

رأيت نجمي المنتظر .. !!

ليس بالسماء إنما هو أمامي ، يسير كما أسير ،

اتسأل أهي صدفة ؟!

أن ارى نجمي أم هو القدر قد اتى به أمامي ،،

ألتزم بالصمت وأكمل مسيري وسماع أغنيتي

وفي لحظة ما تزداد نبضاتي أنفاسي ، تعلو وأرتبك ، دون فهم ما الذي يجري بي ,,

علمت حينها أن قلبي تعثر بهذا النجم الساقط أمامي ..

توقفت لدقائق ، التقط انفاسي ،، هو يقترب

أزداد ارتباكًا ، أفقد توازني لا أعلم ماذا حل بي ،،

وفجأة أمسك بيداي فـَ توقفت أنفاسي للحظة

ماذا أرى ..؟

رأيت وجهاً بملامح دافئة ،

وابتسامة اختطفت كل ماكنت اشعر به ..

تأكدت حينها أنه الحب المنتظر والقصة المفقودة

قد اكتملت هنا بهذه المدينه

هنا تبدأ الحكاية ويبقى ماتبقى منها

بقلب نجمي ونصفي الذي يكملني .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى