الأخبار العالمية

جندي روسي أطلق النار على ٨ من زملائه في قاعدة عسكرية

نجاة العباسي – القصيم

 

قام جندي روسي يوم الجمعة بإطلاق النار على زملائه في قاعدة عسكرية بمنطقة سيبيريا،، وأدى إلى وفاة 8 أشخاص منهم وأصابة اثنين آخرين، قبل بعد ذلك تم القبض عليه، كما ذكرت وزارة الدفاع الروسية.

وأشارت الوزارة أن الحادثة التي وقعت يوم الجمعة، داخل القاعدة العسكرية في مدينة غورنيي في منطقة بحيرة بايكال، التي تبعد حوالي 150 كيلومترا شمالي الحدود مع منغوليا.

وأعربت الوزارة أن الجندي “أطلق النار ومن المحتمل أنه كان في حالة انهيار عصبي بسبب مشكلات شخصية لا دخل لها بمهامه العسكرية”.
وذهب نائب وزير الدفاع إلى القاعدة لفتح تحقيق كما نقلته وكالة “أسوشيتد برس”.
وانتشرت تفاصيل إطلاق النار والهجمات العنيفة الأخرى في الجيش الروسي، فترة تسعينيات القرن الماضي ومطلع الألفية الجديدة، حينها كان الجيش يعاني نقصاً في التمويل أدى ذلك النقص إلى تراجع معنويات الجنود.

وبذلك حدثت الحوادث النادرة نسبيا في السنوات الأخيرة، مع تحسن ظروف الجيش الروسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى