خواطر

جروح الأحبة

بقلم  : مشاعل محمد الجيزاني

كثير ممّن تحدثت معهم

أجمعوا بأنهم قد جُرِحُوا

ممّن َيحبونهم

ومّمنِ يشكلون جزء كبير

من حياتهم

فهمت حينها أن لا أحد معصوم من الخطأ وأنه ليس هناك علاقات كاملة أو شخص هو الأفضل دائماً

بل هناك علاقات لم تفسد لها المشاكل والإختلافات وداً

وهؤلاء هم من يفهون طبيعة العلاقات والبشر!

ويعلمون أنه مهما كان الشخص جيد

قد يتصرف بسوء أحياناً

سواء بسبب أم دون سبب

فلا نجعل حبنا لهم يوهمنا أنهم ملائكة

حتى من نحب يصبحون سيئون ويؤذوننا أحياناً

ولكن هذا لا يعني أن نتركهم!

هناك من لو خسرتهم لأسباب تافهة لن يعوضك الزمن عنهم!

بل سيبليك بالأسوء لتدرك قيمتهم

فكما أن هناك أسباب تستحق أن تنتهي بعدها العلاقات

هناك أيضاً أسباب تجعلك لا تنهيها

‏ ” فحكم عقلك وأعرف متى تتغافل ومتى لا تتنازل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: