الأخبار المحلية

جدة تشهد عقد الديوانية الاقتصادية الدوليه الثانية لتكون منصة لعرض الفرص الاستثمارية

عبدالله الينبعاوي – جدة:

عقدت الديوانية الدولية للاقتصاد الثانية أعمالها، بحضور أكثر من 150 من أصحاب السعادة القناصل العامون والقناصل الفخريون والملاحق التجاريون ورجال وسيدات الاعمال في مركز الدكتور عبدالله دحلان بمركز المعارض والمؤتمرات مقر الديوانيه الدائم.

وقال رئيس اللجنة المنظمة للديوانية اللواء الدكتور محمد الجهني إن الجهود التي قامت بها اللجنة المنظمة أثمرت وحققت النجاح لهذة الديوانية والتي شهدت هذا الحضور الكثيف، وأن نتائج التعاون الكبير بين غرفة جدة ومجلس القناصل الفخريين، قد ساهم في تحقيق الهدف الرئيسي من الديوانية التي ستنعقد كل شهرين، لتكون منصة للتعارف وعرض للفرص التجارية والسياحية وتبادل الأفكار والآراء بين ممثلي الدول التجاريين وأصحاب الأعمال.

وأثني نائب رئيس غرفة جدة المهندس مازن بترجي في كلمة الافتتاح علي تلك الجهود، لافتًا إلى أن هذه الديوانية ستكون فرصة كبيرة لتبادل المعلومات حول الفرص التجارية والاستثمارية، وفرصة للتعارف بين رجال الأعمال، وممثلي الدول التجاريين، مشيرًا إلى وجود 60 قنصلية في جدة.

وأكد أن الديوانية ستستضيف في كل لقاء شخصيات متحدثة للحديث عن الفرص الاقتصادية، فيما أعرب رئيس اللجنة المنظمة للديوانية اللواء الدكتور محمد الجهني عن أهمية الديوانية في خلق فرص التعاون والتعارف والثمار والنتائج التي ستتحقق من هذة اللقاءات، وطلب من المشاركين ضرورة دعم هذه الديوانية لتستمر في تحقيق أهدافها.

وفي أول لقاءات الديوانية، شارك بنك التنمية الإسلامي بعرض قدمه الدكتور مصطفى صبان عن مساهمات البنك في تنمية قطاع الأعمال في الدول الاسلامية، وما يقدمه البنك الإسلامي من تمويلات ساهمت في تنمية قطاع الأعمال.

وضمن فعاليات الديوانية قدَّم السيد فيصل خان من دولة باكستان الفرص الاستثمارية في الباكستان والفرص الحالية الجاهزة للاستثمار خاصة في ميناء قوادر، والتي تتنوع في عدة مجالات أهمها قطاع الغاز والبترول والمصافي.

وفي الختام، أعرب نائب رئيس مجلس القناصل الفخريين القنصل الفخري لكندا محمد محمود عطار عن سعادته بهذا الإنجاز الذي حققته الديوانية، وهذا الحضور الكثيف الذي شهدته، والذي كان نتاج لثمرة التعاون بين غرفة جدة مع مجلس القناصل الفخريين.

وشدد على أن الديوانيات القادمة ستشهد الكثير من المشاركات الفاعلة لممثلي الدول التجاريين لطرح العديد من الفرص الاستثمارية والتجارية والسياحية وفق رؤية المملكة 2030.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى