الأخبار العالمية

جثمان موغابي سيدفن “خلال ٣٠يومًا”

نجاة العباسي – القصيم

 

صرحت عائلة رئيس زيمبابوي الراحل روبرت موغابي، يوم الجمعة في إعلان عن جثمان سيوارى الثرى في مقبرة “الأبطال” الواقعة في العاصمة هراري، خلال ٣٠ يومًا”.

والناطق بإسم العائلة قال: ليو موغابي، بأن “الحكومة وكبار المسؤولين ايضاً توجهوا إلى مقبر الأبطال وقاموا بالتأكد من المكان الذي سيدفن به جثمان الرئيس موغابي وقيل أنه سوف يستغرق نحو ٣٠ يومًا حتى يكتمل مكان الدفن “، كما نقله “رويترز”.

وفي وقت سابق العائلة قد أعلنت أن موغابي، الذي توفي الأسبوع الماضي، سيكون دفنه يوم الأحد.

وقبل ذلك، مكان دفن موغابي سبب توترًا كبيرًا بين عائلته والسلطات، وبعد ذلك حسم الأمر في يوم الجمعة، العائلة تقول سيدفن في قريته وبعضاً من أقربائه وزعماء تقليدين.

والسلطات تريد دفنه في مقبرة “الأبطال” في العاصمة هراري، والعائلة قررت اخيراً بالموافقة على طلب السلطات.

وكان موغابي بطل استقلال المستعمرة البريطانية السابقة وبعد ذلك أصبح حاكم مستبد في نظر كثير من المراقبين، قبل أسبوع، توفي في عمر يناهز ٩٥ عاما في مستشفى يقع في سنغافورة، كان يتردد إليه للعلاج في السنوات الأخيرة.

ويوم الأربعاء تم نقل جثمانه إلى هراري لمراسم تكريم تستمر أيامًا عدة، بما فيها جنازة وطنية كان ذلك يوم السبت في الملعب الرياضي الوطني في العاصمة، وحضر رؤساء معظم الدول الأفريقية.

وقد حكم موغابي زيمبابوي٣٧ عامًا بيد من حديد، حتى تمكن من إطاحة الجيش في نوفمبر العام الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى