الأخبار المحلية

تنفيذ #حد_الغيلة في جانيين استدرجا مواطنًا ووالده وأطلقا عليهما النار

أصدرت وزارة الداخلية اليوم، بياناً بشأن تنفيذ حكم القتل حداً باثنين من الجناة في المدينة المنورة، فيما يلي نصه:

قال الله تعالى : “إِنَّمَا جَزَآءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ”.

أقدم كل من / عبدالله بن عيد بن بركة العوفي و / نادر بن محمد بن بخيت العوفي – سعوديي الجنسية – على استدراج / نايف بن حمود بن مبارك العوفي – سعودي الجنسية – ووالده إلى منطقة صحراوية, وإطلاق النار عليهما مما أدى إلى مقتل نايف, وإصابة والده, وقيامهما بخطف شخص وسلبه.

وبفضل من الله تمكّنت سلطات الأمن من القبض عليهما وأسفر التحقيق معهما عن توجيه الاتهام إليهما بارتكاب جريمتهما وبإحالتهما إلى المحكمة الجزائية صدر بحقهما صكٌ يقضي بثبوت ما نسب إليهما وأن ما أقدما عليه من قتلهما للمجني عليه يعدّ من قبيل قتل الغيلة, والحكم عليهما بالقتل حد الغيلة, وأيّد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا, وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرّر شرعاً وأيّد من مرجعه.

وتم تنفيذ حكم القتل حداً بالجانيين / عبدالله بن عيد بن بركة العوفي و/ نادر بن محمد بن بخيت العوفي – سعوديي الجنسية – اليوم الأربعاء 1440/2/15هـ في السجن العام بمنطقة المدينة المنورة.

ووزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – على استتباب الأمن وتحقيق العدل, وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدّى على الآمنين ويسفك دماءهم وتحذّر في الوقت ذاته كل من تسوّل له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.

الله الهادي إلى سواء السبيل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى