مقالات

تمرد قلب

بقلم 🖋:  فاطمة بنت أحمد

تمرد قلبي في ليلة ليبقى بجوار محبوبه
ولم يدرك معاناتي لأحميه من الخذلان ،
من الألم من الصمت ومن وحدة الأيام ،
ستعتاد على القرب وتدمن لذة الكلام وتهدأ في وجود صاحب الشجن
ولكن
مع الأيام ستدرك كل الآلام ولما أخترت حبسانك بين أغصاني ،
معاناتي تلامس كل أوردتك وشرايينك،
سيبقى نزفك الدامي يسقي كل أغصاني
لتنمو وتبعد عنك أحزاني وتحميك
وتوقف كل تمرد طاغ على جسدي،
لماذا تشتكي الآن من الهجران؟!
الم أخبرك
بأنك أثمن أشيائي واضعفها؟!
رقيق ودائم الأمل
تحب تهيم بأحلامك
وتزهر بكل أيامك

ألايكفي
أن تتوقف عن تمردك
وتدرك باقي أيامك؟!

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى