غير مصنف

تماثيل فرعونية وأشكال مميزة بأقلام الرصاص.. فنان مصري يبدع في فن المصغرات

نحات مصري يبدع في النحت عبر الأقلام الرصاص

هل رأيت من قبل تماثيل منحوتة على أطرف أقلام الرصاص؟

ينحت الفنان المصري، إبراهيم بلال، على أطراف الأقلام نماذج مصغرة لأشهر المنحوتات الفرعونية.

ويدعى الفن الذي ينتجه بلال بـ”المصغرات”. والمصغرات هي تماثيل وصور صغيرة جداً مستوحاة من المصدر الكبير. والأشكال المصغرة من أجل التوضيح، حيث تمنح إمكانية رؤية الأشكال الكبيرة جداً التي يصعب رؤيتها بالكامل بشكلها الطبيعي.

ويأتي أصل الكلمة من اليونانية. استعمل اليونانيين اللون الأحمر لتزيين الأحرف في كتب المخطوطات المهمة. ومع الزمن زاد وتوسع استعمال هذا النوع من الفنون إلى تماثيل مصغرة وأشكال اخرى.

” alt=”” aria-hidden=”true”/>تماثيل فرعونية وأشكال مميزة بأقلام الرصاص.. فنان مصري يبدع في فن المصغرات
مصدر الصورة:
AFPكيفية تشكيل بلال للمصغرات ؟

قال الفنان إبراهيم بلال:”حلمي وطموحي من هذ الأمر هو تأسيس أول متحف للمصغرات في الشرق الأوسط. هذا المتحف سيتناول تاريخ مصر كله بدءا من التاريخ المصري القديم إلى الإسلامي مرورا بالقبطي والروماني واليوناني حتى أشهر المعالم السياحية المصرية”.

الأقلام التي يستخدمها بلال يراوح سمكها بين نصف ملمتر و5 ملمترات.

وأضاف: “الوقت المستغرق يتفاوت بحسب التماثيل أو المعالم السياحية والتصاميم ويراوح في المتوسط بين ثلاثين وأربعين ساعة عمل. في البداية كانت هناك انتقادات سلبية كثيرة جدا، مثل: هذه مضيعة للوقت، ما هذه التفاهة. ألم تجد سوى سن القلم، لماذا لا تنحت على شيء أكبر، كل هذا كنت أسمعه. ولكن هذا الذي يتحدث كانت معلوماته قليلة للأسف، لا يعرف بوجود فن معترف به عالميا يسمى “فن المصغرات” تقوم فيه بنحت نسخ مصغرة من التماثيل الكبيرة، هو فن مستقل بذاته يختلف عن الفن الذي اعتدت أن تراه، هو نادر بعض الشيء”.

وأصعب الأعمال التي أنجزها حتى الآن هو نموذج قناع توت عنخ آمون  الذي نحته على قاعدة منحنية ومجوفة.

” alt=”” aria-hidden=”true” />
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى