اخبار رياضية عالمية

تكرار عادل رامي التحية التركية المستفزة

نجاة العباسي- القصيم

 

قام الفرنسي عادل رامي مدافع فنربغشة التركي، بنشر صورته على إحدى مواقع التواصل الإجتماعي وهو يقوم بتحية عسكرية “مستفزة” على نظير لاعبي المنتخب التركي خلال مبارياتهم الأخيرة،
معلنًا دعمه لغزو الجيش التركي لشمال شرقي سوريا.

ومنذ مساء يوم الأربعاء، وصورة بطل العالم تظهر مع منتخب فرنسا على حسابه الرسمي بموقع “الإنستغرام” ويده ممدودة أمام جبينه، ومبتسمًا مرتديًا قميص فريقه التركي الذي إنضم إليه خلال أغسطس الماضي، بعد أن رحل عن مرسيليا الفرنسي.

وخلال مواجهته في مباراة تركيا ضد فرنسا (1-1) الإثنين كانت المباراة على أرض باريس ضمن تصفيات كأس أوروبا 2020، قام كان إيهان بتسجيل هدف التعادل خلال الدقيقة 82، مما جعل 7 من لاعبين من المنتخب يتجمعون قرب الراية الركنية واضعين اليد اليمنى على جباههم، معلنين بها دعمهم للجنود الأتراك وتكررت الحركة عندما سجلوا هدف الفوز على ألبانيا في التصفيات أيضًا.

وبعد ذلك قررت تركيا الثلاثاء دعمها للاعبين، بينما قرر الإتحاد الأوروبي لكرة القدم فتح تحقيق بسبب “استفزاز سياسي”.

وأثناء نهاية مباراة الإثنين التي لعبت مع الحرص على الإجراءات الأمنية المشددة، وعلى المدرجات رفعت لافتات مؤيدة للأكراد أثارت ضجة من صفارات الإستهجان وبعض المناوشات، والفوضة وتدخل بها بعض من أفراد أجهزة الأمن لسحب اللافتة وفك الإشتباكات التي حصلت بين مشجعي المنتخبين.

وذكر الإتحاد القاري أنه تم تعين مفتشًا “لتحقيق تأديبي” بخصوص سلوك “الإستفزاز السياسي المحتمل”، بسبب التحية العسكرية التي أداها اللاعبون الأتراك ضد ألبانيا وفرنسا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى