الأخبار المحلية

تفاعلاً مع ملتقى مكة الثقافي: “كيف نكون قدوة في تطوير العشوائيات”:

فرع الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة يقيم أول لقاءات مبادرة "كن مبادراً" بالتعاون مع جمعية البر بجدة

إدارة إشراقة رؤية

أقام فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة ممثلاً بمركز التنمية الاجتماعية بمحافظة جدة أول لقاءات مبادرة (كن مبادراً) بالتعاون مع جمعية البر بجدة، والتي جاءت ضمن المبادرات الداعمة التي انطلقت من فريق تسكين الأحياء العشوائية بمحافظة جدة بقيادة مدير فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة الأستاذ فهد بن رشيد بن رقوش.
جاءت المبادرة تفاعلاً مع الدورة السابعة لملتقى مكة الثقافي الذي أطلقه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة تحت عنوان: “كيف نكون قدوة في تطوير العشوائيات” بهدف تعزيز الجهود المتسارعة لتطوير العشوائيات في مدن ومحافظات منطقة مكة المكرمة وصولاً الى تأصيل مفهوم “أنسنة المدن” كأسلوب عصري يبني إنسان المنطقة وينمي مكانتها بما يحقق الاستدامة البيئية للأحياء السكنية التي تنعكس على الجوانب الصحية والنفسية والاجتماعية والاقتصادية.
وتتضمن مبادرة (كن مبادراً) عدة لقاءات يقدمها مستشارون ومدربون متخصصون. وقد بدأت بلقاء قدمه رئيس مجلس إدارة جمعية المسرة والتنمية الأسرية المستشار خالد الزهيري تحت عنوان (صناعة المبادرات)، بهدف تهيئة الشباب من قاطني الأحياء العشوائية المُزالة لصناعة المبادرات النوعية، والتي سيتم طرحها وتقييمها من لجنة مختصة لترشيح مبادرة واحدة من بينها، لتتبنى مشروعها جمعيات داعمة.
وقالت باحثة التنمية رئيسة غرفة العمليات المشتركة لدراسة طلبات التسكين الأستاذة عائشة محمد آل جماز: “إن الشباب من ساكني الأحياء العشوائية هم قاعدة أساسية في تطوير العشوائيات في المجال التنموي: الاقتصادي والاجتماعي والرقمي، ونحن بدورنا نعزز ونساهم في صقل قدرات الشباب الاستثنائية وطموحهم لصناعة التغيير الإيجابي الذي يعتبر دعامة كبيرة لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى