الأخبار العالمية

تعثر اتفاق ستوكهولم الحكومة اليمنية تحمله المتمردين

 

حسنة اليزيدي – مكة المكرمة

حمّلت الحكومة اليمنية، ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران مسؤولية تعثر تنفيذ اتفاق ستوكهولم الذي جرى التوصل إليه في المشاورات التي استضافتها السويد نهاية العام المنصرم 2018م.
وقال وزير خارجية حمهورية اليمن في الحكومة محمد الحضرمي إن العائق الرئيس أمام عملية التسوية السياسية هو استمرار تعنت الميليشيات الحوثية في تنفيذ اتفاق ستوكهولم.
جاء هذا خلال لقاء المسؤول اليمني، وزيرة خارجية السويد آن ليندي، وذلك على هامش أعمال الدورة الـ ٧٤ للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وفقًا لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية.
كما أن الحضرمي أكد من الحكومة اليمنية الشرعية حريصة كل الحرص على السلام وستظل تدعم جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن للتوصل إلى سلام دائم مبني على المرجعيات الثلاث، مشددًا في السياق على أهمية تنفيذ اتفاق الحديدة قبل المضي قدمًا في أي مشاورات سياسية.
و من جانبه وأكدت الوزيرة السويدية وقوف بلادها إلى جانب الحكومة اليمنية و دعمها لجهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة.
وأشارت ليندي إلى استمرار بلادها في رعاية الجانب الإنساني في اليمن وتطلعها للمشاركة في الرئاسة المشتركة لمؤتمر خطة الاستجابة الإنسانية القادم حول اليمن ٢٠٢٠ المقرر انعقاده في جنيف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى