الأخبار المحلية

تعاون كشفي عربي خليجي مشترك لمساعدة الأسر المتعففة

أميره الغامدي – الرياض

 

في إطار التعاون المشترك بين الإتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات ممثلاً في مشروع ” نبض الحياة ” ، واللجنة التنظيمية لرواد الكشافة والمرشدات بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ممثلاً في مشروع ” شجرة الخير، قام عدداً من أعضاء الإتحاد واللجنة بتنفيذ مبادرة لمساعدة الأسر المتعففة المسجلة بدار الضحى للأيتام بالقاهرة.

وأوضح رئيس اللجنة التنظيمية عضو الإتحاد العربي: محمد بن جاسم الدبيان أن تلك المبادرة تأتي مساهمة من الإتحاد واللجنة في سد حاجات بعض الأسر المتعففة وتفريج كربهم وتحسين معيشتهم وإدخال السرور على قلوبهم، وإشاعة التكافل، وتعميق الإخوة، وبث الرحمة بين أفراد المجتمع، حيث تجعله كأسرة واحدة، يرحم فيها القوي الضعيف، ويحسن فيها الغني إلى الفقير ، مصداقاً لقول رسول الله صل الله عليه وسلم: “أهل المعروف في الدنيا، هم أهل المعروف في الآخرة”.

وأفاد رئيس المكتب التنفيذي باللجنة التنظيمية الدكتور: أحمد بن ثاني الدوسري أن هذه المبادرة هي أولى مبادرات مشروع شجرة الخير الذي تم إشهاره مؤخراً لتحقيق مفهوم العمل التطوعي الذي تحرص عليه الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي وأهمية تعزيزه في كافة القطاعات الشبابية والمجتمعية والأهلية ، بما يتسق مع رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – بشأن تشجيع العمل التطوعي  في دول المجلس .

من جهته أكد الرائد الكشفي يوسف الطراروه عضو رواد كشافة دولة الكويتالذي شارك في تنفيذ المبادرة على أن مثل تلك المبادرات تحركها أهداف سامية ، وغايات نبيلة تسعى من خلالها اللجنة والإتحاد إلى إسعاد الإنسان وتحقيق هدف جعل الحياة أكثر تعاوناً وأكثر إنسانية ونشر ثقافة التكافل والتطوع في نفوس أبناء المجتمع، ليكون أداء الواجب تجاه المجتمع قيماً سائدة بين الجميع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى