الأخبار العالمية

تركيا قامت بقتل المحرض على هجوم أربيل

نجاة العباسي – القصيم

 

قالت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية يوم الجمعة أن الجيش والمخابرات تمكنت من تحييد الذي تسبب بالتحريض على هجوم أربيل و أدى الى قتل شخصان ومن بينهم دبلوماسي تركي شمالي العراق.

واطلق عليهم مسلح النار في مطعم يتواجد به دبلوماسيون اتراك في أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق ١٧يوليو .

وذكر مصدر الأناضول ان الذي قام بالتحريض على الهجوم يدعى أردوغان أونال وقيل أنه مسؤول في حزب العمال الكردستاني وتم قتله يوم الاربعاء في الهجوم الذي نُفذ.

وتستخدم السلطات لفظ التحييد الذي يدل على القتل وقد يشمل الإصابة والإعتقال وذلك بعد أن نفذت العملية في منطقة جبال قنديل شمالي أربيل وتلك المنطقة يكثر بها المسلحون من حزب العمال الكردستاني .

والمصدر الأمني ذكر يوم الخميس،بأن الجيش التركي قد شن الهجوم بضربتين جويتين شمالي العراق وقتل فيها مدبري الهجوم.
وقالت أجهزة الأمن في كردستان العراق، يوم السبت، بأنه تم اعتقال شقيق نائبة بالبرلمان التركي من حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد بعد ان تم الأشتباه به أنه قد قام بالتخطيط للاغتيال، فيما وقد دان الحزب الهجوم على الدبلوماسي.
ووقع إطلاق النار بعد مدة من بدء تركيا بعملية عسكرية جديدة ضد المسلحين الأكراد الذين يتمركزون في شمال العراق.

وقد اتهمت تركيا والحزب الديمقراطي الكردستاني الحاكم في أربيل حزب العمال الكردستاني بالمشاركة في حوادث أخرى مرتبطة بتركيا في شمال العراق وتشمل ذلك اقتحام معسكر للجيش التركي في وقت سابق من العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى