الأخبار المحلية

ترشيد توقع إتفاقية مشاريع كفاءة الطاقة مع مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث

نهى الثقفي – مكه المكرمة

وقعت شركة ترشيد إتفاقية مشاريع كفاءة الطاقة مع مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث وذلك لإعادة تأهيل هيكلة منشأتها الرئيسية بالمملكة لتصبح من المنشآت الصحية الحكومية الأولى التي تسعى إلى رفع كفاءة الطاقة.

حيث أن هذه الخطوة تأتي ضمن مشاريع شركة ترشيد التي تسعى إلى زيادة كفاءة استهلاك الطاقة في القطاع الحكومي ، تحديداً القطاع الصحي الذي يعد من أكثر القطاعات إستهلاكاً.

وبناء على هذه الإتفاقية تهدف ترشيد إلى رفع كفاءة إستهلاك الطاقة في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بفرعيه في مدينة الرياض وجدة، إضافة الي مركز الملك فهد الوطني لأورام الأطفال والأبحاث الواقع في مدينة الرياض.

وذلك بناء على الدراسات التفصيلية الفنية التي ستقوم ترشيد بالعمل على تنفيذها في المباني المستهدفة حيث سيتم تحديد المعايير اللازمة لتوفير الطاقة، حيث تشتمل على حلول متعددة للوصول إلى توفير إستهلاك الطاقة كأستبدال أنظمة الإنارة بنوعية ذات كفاءة عالية موفرة للطاقة “ليد”، وتركيب نظام تحكم بالإضاءة، وتركيب أنظمة التحكم للأنظمة الميكانيكة والكهربائية للمباني، وإضافة تقنيات متقدمة لأنظمة التبريد الحالية لرفع كفاءتها في إستهلاك الطاقة.

وإلى جانب نسب الإستهلاك والوفورات المستهدفة، فأن الإستهلاك الحالي بمستشفى الملك فيصل التخصصي و مركز الأبحاث الواقع في مدينة الرياض يبلغ حوالي 290 مليون كيلو واط بالساعة، فيما يبلغ الإستهلاك الحالي مركز الملك فهد الوطني لأورام الأطفال والأبحاث الواقع في مدينة الرياض حوالي 24 مليون كيلو واط بالساعة. في حين تسعى ترشيد إلى تحقيق توفير مالا يقل عن 20-25 % من الإستهلاك من كل منشأة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى