الأخبار المحلية

تراجع الإصابات في نيويورك.. والوفيات في الولايات المتحدة تتجاوز 40 ألف حالة

اشراقة رؤية – متابعات :

واصلت معدلات دخول المصابين إلى المستشفيات والوفيات المسجلة بفيروس كورونا التراجع في ولاية نيويورك اليوم الأحد، حيث قال الحاكم أندرو كومو إن ولايته تبدو وكأنها تجاوزت ذروة الإصابات بالفيروس.

ويأتي الاتجاه التنازلي في معدل دخول المصابين إلى المستشفيات جراء فيروس كورونا بمثابة راحة تحتاجها ولاية نيويورك، بؤرة تفشي المرض في الولايات المتحدة التي سجلت ما يقرب من 14000 وفاة، بما في ذلك 504 أشخاص في الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وقال كومو في إيجازه الصحفي اليومي “إذا استمرت هذه البيانات وهذا الاتجاه، سنكون قد تجاوزنا الذروة، وكل الدلائل في هذه المرحلة توضح أننا نشهد انخفاضا”.

ومع ذلك، تجاوزت حصيلة الوفيات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة حاجز الـ40 ألف حالة وفاة اليوم الأحد، وفقا لحصيلة جمعتها جامعة جونز هوبكنز

وقد تضاعفت الحصيلة منذ 11 أبريل، مما يشير إلى قفزة حادة، حتى على الرغم من ظهور دلائل على أن معدل الإصابات بدأ في التراجع في مناطق رئيسية، ومن بينها نيويورك. ولا تزال الولايات المتحدة الأكثر تضررا من فيروس كورونا، حيث سجلت نحو ربع حالات الوفاة في العالم كله.

إلا أن كومو حذر من أن الأمور لن تعود سريعا إلى أوضاع ما قبل الوباء, وقال إن “الوحش لا يزال حيا والوحش يمكن أن ينهض مجددا”، محذرا من تخفيف إجراءات الإغلاق في وقت مبكر للغاية.

وتتطلع الولايات الأمريكية حاليا للنظر في موعد وكيفية إعادة فتح اقتصادها، مع منع موجة صعود ثانية في حالات الإصابة بكورونا.

ويقول حكام عدة ولايات إنهم قلقون بشأن إعادة فتح الاقتصاد بعد الإغلاق الذي سببه فيروس كورونا، وذلك إذا ظلت الاختبارات الكاشفة عن الإصابة بعيدة عن المستوى المطلوب لضمان تحديد مبكر لأي موجات تفشي جديدة.

وقال حاكم ولاية ماريلاند، لاري هوجان، لشبكة (سي إن إن) اليوم الأحد, إن نقص الاختبارات، ربما يكون “المشكلة الأولى في أمريكا، وكان ذلك منذ بداية هذه الأزمة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى