الأخبار العالمية

تحطم طائرة أثيوبية بعد 6 دقائق من إقلاعها ومصرع ركابها

زين يوسف-المدينة المنورة

 

صرحت شركة الطيران الإثيوبية الرسمية اليوم الأحد: أن جميع الركاب اللذين كانوا على متن الطائرة المحطمة لقوا حتفهم فور وقوع الطائرة، بعد الإقلاع من العاصمة “أديس أبابا”.

وأشار المتحدث الرسمي للشركة أنه كان على متن الطائر 149 راكباً من جنسيات مختلفة من بينهم 32 كينياً، و 18 كندياً، وتسعة إثيوبيين، وثمانية إيطاليين، وثمانية صينيين، وثمانية أميركيين، وسبعة بريطانيين، وسبعة فرنسيين، وستة مصريين، وخمسة هولنديين، وأربعة هنود، وأربعة أشخاص من سلوفاكيا.

إضافةً إلى ثلاثة ركاب من: النمسا، والسويد، وروسيا، واثنان من كل من: المغرب، وأسبانيا، وبولندا، وإسرائيل، وراكب واحد من: بلجيكا، وإندونيسيا، والصومال، والنرويج، وصربيا، وتوغو ، وموزمبيق، ورواندا، والسودان، وأوغندا، واليمن.

وتمت الواقعة في الساعة 8:44 صباحاً حيثُ سقطت الطائرة والتي من طراز بوينغ 737 وذلك بعد إقلاعها مباشرةً من مطار “أديس أبابا”، وإختفاء موقع الطائرة عبر الرادار بستة دقائق، والأرجح أنها تحطمت في منطقة ” بيشوفتو” التي تقع على بعد 60 كيلومتراً جنوب شرق العاصمة.

وأفادت الشركة أن كابتن الطائرة أبلغ الجهات المختصة بوجود خلل ما وطلب العودة إلى “أديس أبابا”.

وقال شاهد عيان : فور اصطدام الطائرة بالأرض إشتعلت حرائق كبيرة ولم نتمكن من الاقتراب من موقع سقوط الطائرة لشدة النيران التي تحيط بالمكان.

وأشارت نتائج التحقيق إلى أن نظام مكافحة التوقف أدى إلى إنزال مقدمة الطائرة على الرغم من جهود الطيارين لتصحيح ذلك.

وفي بيان للشركة: أن عمليات البحث والإنقاذ جارية، دون أن تذكر تفاصيل عن عدد الضحايا.

وأخيراً أرسل رئيس الوزراء آبي أحمد خالص تعازيه لأسر الضحايا .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى