الأخبار العالمية

تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين يدفع “آبل” لخفض سقف التقدير لمبيعاتها

أماني رقيق – الرياض:

كشفت مجموعة “آبل” يوم الأربعاء عن خفض مستوى توقعاتها لتقدير مبيعاتها في أول ثلاث شهور من السنة المالية الجديدة، ناسبة السبب الرئيسي في ذلك الإنخفاض إلى تباطؤ النمو الإقتصادي في الصين، وهو التصريح الذي انعكس سلبًا على أسهم الشركة التي تراجعت مع بداية تداولات اليوم الخميس.

وفي رسالة وجهها تيم كوك رئيس مجلس إدارة آبل إلى المستثمرين، قال إن ارتفاع أسعار الدولار في الوقت الذي يشهد فيه الاقتصاد الصيني تباطؤًا ملحوظًا جاء أكبر بكثير من حجم التوقعات، مضيفًا: “نعتقد أن البيئة الاقتصادية في الصين واجهت مزيدًا من الأضرار جراء تصاعد التوتر التجاري مع الولايات المتحدة”.

وتابع موك: “نتوقع ضعفًا اقتصاديًا في عدد من الأسواق الناشئة، لكن هذا الأمر كان له تأثير أكبر مما كنا نقدر”، مضيفًا: “إن هذا الانخفاض في مستوى المبيعات يشمل أساسًا هواتف “آيفون”، وأجهزة الكمبيوتر “ماك”، والأجهزة اللوحية “آيباد” في الصين الكبرى -في إشارة إلى الصين وتايوان-.

وبناءً على ذلك، فمن المتوقع أن يصل تراجع أرباح آبل إلى 84 مليار دولار بدلًا من 91 مليار، وهي النتائج التي سَيُفصَح عنها رسميًا في 29 يناير.

من جهته، قال نيل ويلسون وهو محلل كبير في الأسواق المالية في “ماركت. كوم”: “لفترة كان هناك عرف في الأسواق أنه ما دامت شركة آبل في وضع جيد، فإن الجميع سيكونون في وضع جيد. بالتالي فان الإنذار الذي وجهته آبل في شأن أرباحها يعتبر إنذارًا لمراقبي الأسواق”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى